۸۷مشاهدات
رمز الخبر: ۴۶۴۴۸
تأريخ النشر: 27 July 2020

اجرت قناة العالم مقابلة خاصة مع رئيس مركز تحقيقات باستور الطبي الدكتور علي رضا بيكلري وهو ايضا امين لجنة تشخيص كوفيد-19 في ايران، حيث يتحدث عن تاريخ هذا المعهد وانجازاته وكذلك خطواته لمواجهة فيروس كورونا الذي يعصف بالعالم.

وقال بيكلري في برنامج "من طهران" ان معهد باستور الطبي في إيران يحتل مكانة الـ 80 في مؤشر "أتش" لتقييم الأبحاث على مستوى العالم، وانه سارع إلى دراسة فيروس كورونا منذ انتشاره لأول مرة ودخوله البلاد، وان المعهد عند انتشار هذا الفيروس في ايران قام باجراء الأبحاث لتشخيصه وعلاجه والقضاء عليه.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

قناة العالم: حبذا لو تذكر لنا بعض المواقف والمحطات التاريخية لمعهد "باستور ايران".

بيكلري: ان معهد باستور ايران يمتد تاريخه الى قبل 100 عام تحديدا، وفي هذا العام نحن نحتفل بعامه المئة ويواصل ابحاثه وتحقيقاته في قرنه الثاني ومنذ البداية ومن اهداف هذا المعهد تقديم الخدمات والابحاث العلمية للايرانيين ولدول المنطقة وللدول خارج المنطقة، ومعهد باستور في ايران هو مجموعة مليئة بالفخر وتقدم خدمات التشخيص الطبي للمحتاجين وهي ترافق الشعب الايراني في كافة الصعاب والمحن وكان في الزمن الماضي اثناء إنتشار مرض الطاعون وهذه الامراض الوبائية والجدري كان لهذا المعهد دورا فعالا في مواجهة هذه الامراض وهو حارس امين لمجال الصحة في ايران.

ومن هذا المنطلق عندما نرجع للوراء مع معهد باستور فإنه مهامه لم تقتصر في مواجهة الامراض المعدية وانما تدشين خطوط انتاج اللقاحات لمرض السل والحمى المالطية، وهذه اللقاحات هي ليست فقط للايرانيين وانما نحن نصدرها الى الكثير من دول العالم، وهناك 400 مليون شخص في العالم يستفيدون من انتاجات ولقاحات هذا المعهد في ايران، وفيما يتعلق بلقاح التهاب الكبد-بي، نحن قمنا بانتاج هذا اللقاح في معهد باستور ونصدره ايضا الى الدول الاخرى في العالم ونحن مستمرون في مواصلة مكافحة هذه الامراض ونقل التجارب الى الدول الاخرى.

خلال الـ100 عام الماضية فإن معهد باستور في ايران كان قد ساعد منظمة الصحة العالمية وهو يعمل كعضو في شبكة معاهد باستور على مستوى العالم وقام بدوره بشكل جيد في داخل الحدود الايرانية وخارجها، وفي داخل ايران نحن يمكننا ان نقول بكل ثقة انه لا يوجد ايراني واحد لم يتلق اللقاح من معهد باستور الطبي في ايران، ايضا فنحن ساعدنا دولا في خارج المنطقة وفي الدول الافريقية بتزويدهم باللقاحات وما نستطيع القيام به.

قناة العالم: ما هي ابرز مهام هذا المعهد، هل تقومون فقط بالابحاث والداراسات المتعلقة بانتاج العقاقير، ام هنالك مجالات اخرى؟

بيكلري: كما اشرت سلفا بأن معهد باستور في ايران هو مؤسسة بحثية تدريبية انتاجية وخدماتية في مجال تشخيص الامراض، واذا ما عدنا الى هذا التعريف فهناك ابحاث عملية يقوم بها معهد باستور، فعلى سبيل المثال عندما ينتشر مرض ما في منطقة من ايران او في خارج ايران، الباحثون في معهد باستور-ايران سيقومون بإجراء الدراسات والابحاث لتشخيض هذا المرض وكيفية مواجهته والقضاء على هذا المرض بإمكاني ان اقول ان هناك امراض في كل عام تظهر في مناطق مختلفة من ايران وعلى عاتق معهد باستور ان يقوم بتشخيص الامراض اولا وثانية كيفية القضاء على هذه الامراض.

اما فيما يتعلق بالمجال الثاني بعد الابحاث فهو قسم التعليم والتدريب ونحن لدينا 250 طالبا يدرسون في مجالات عليا واختصاصات ونحن ندربهم من اجل هذا البلد، وبما ان معهد باستور هو يركز على المجالات العملية، فنحن ندرب هؤلاء الطلبة على اابحاث والخدمات العملية من اجل تقديم الخدمات في مستقبل هذا البلد.

ومن المهام الاخرى التي يقوم بها معهد باستور هو الانتاج، هناك مجمع انتاجي لهذا المعهد يقع قرب مدينة كرج في منطقة "غرمدره" يقوم بإنتاج 53 منتجا ولقاحا فيما يتعلق بإلتهاب الكبد، ونحن حاليا نستعد لانتاج لقاح ذات الرئة وايضا لقاح اسهال الاطفال، نحن نستعد لانتاج هذه اللقاحات للمرة الاولى في ايران، اضافة الى ذلك والى جانب هذه اللقاحات هناك عدة طبية لتشخيص الامراض كالحمة المالطية نحن حصريا نقوم بهذا المعهد بإنتاجها وايضا هناك الكثير من المنتوجات في مجال الصحة نحن بحاجة اليها ونقوم بإنتاجها.

ومن الاعمال الاخرى التي يقوم بها معهد باستور وهي من الاهداف الرئيسية لهذا المعهد هو وجود مختبر مرجعي، وفي هذا المعهد هناك 14 مختبرا مرجعيا على مستوى ايران، او ان تكون هذه المختبرات مساعدة للمختبرات المرجعية في ايرانن واي عينة مشتبه بها فيما يتعلق بالامراض اول مكان سيتم ارسال هذه العينات اليه هو معهد باستور لان اهم مختبر لتشخيص امراض الالتهابات متواجدة في معهد باستور-ايران وهو يقوم بتقديم الخدمات في هذا المجال.

قناة العالم: الدراسات والابحاث التي تقومون بها في هذا المعهد هل سترسل الى المجاميع الدولية او تتم المشاورة مع المجاميع الدولية وتؤخذ التأييدات لهذه الدراسات التي تقومون بها في هذا المعهد؟

بيكلري: نظرا للتاريخ العريق لمعهد باستور-ايران واهداف كافة الابحاث التي تتم في هذا المعهد هي ابحاث عملية ومن هذا المنطلق هناك استقبال حافل من قبل مراكز الابحاث الطبية والعلمية على مستوى العالم، وبإمكاني ان اقول اننا في مؤشر (H) وهو يقيم مستوى الابحاث والدراسات في المعاهد العلمية والطبية، فمعهد باستور-ايران يحتل المركز الثمانين على مستوى العالم والكثير من الابحاث التي اجريت في هذا المعهد قد اصبحت مرجعا للابحاث على المستوى الدولي. كما ان معهد باستور-ايران لديه تعاون واسع ومستمر مع شبكة معاهد باستور على مستوى العالم، ومعهد باستور في ايران هو يعد الثاني بعد معهد باستور في باريس.

كذلك فإن النشاطات الواسعة والتعاون الواسع موجود لمعهد باستور في ايران مع معهد باستور باريس ومعاهد باستور في قارة اسيا، على سبيل المثال لدينا تعاون وثيق وواسع مع معهد باستور الصين في شنغهاي.

قناة العالم: بعد مرور 5 اشهر على ظهور عدو قاتل يسمى كوفيد-19، هل اصبحنا نعرف هذا المرض؟

بيكلري: نظرا لانتشار فيروس كورونا قبل نحو 8 اشهر في الصين، فنحن منذ 8 اشهر بدأنا بدراساتنا وابحاثنا في معهد باستور-ايران، وركزنا على هذا الفيروس الجديد، وفي تلك الفترة كانت لدينا، كما هي لدى العالم الاجمع، معلومات قليلة جدا، في الاسابيع الاولى ركزنا على معرفة هذا الفيروس ووصلنا الى هذه النتائج بأن الخطوات التي يجب ان نقوم بها هي مرحلة التشخيص، وكما تعلمون بأن هذا الفيروس قاتل واحدى الطرق الامثل لمواجهته هي قطع تسلسل تنقله من شخص الى اخر...

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: