۸۵مشاهدات
“قد لا نعرف أبداً بالضبط ما كانت تفعله البحرية الروسية بالدلافين في سورية”، مشيرةً “كانت هناك فقط لبضعة أشهر، من سبتمبر إلى ديسمبر 2018”.
رمز الخبر: ۴۶۳۶۳
تأريخ النشر: 21 July 2020

رصدت أقمار صناعية أمريكية دلافين عسكرية قيل إن روسيا أحضرتها إلى قاعدتها العسكرية في مدينة طرطوس في سورية، لدعم عملياتها العسكرية.

وبحسب مجلة “فوربس” الأمريكية، أمس الاثنين، فإن “البحرية الروسية أرسلت دلافين مدربة لدعم حربها في سورية، ونشرتها في القاعدة البحرية في طرطوس في أواخر عام 2018”.

وكشفت المجلة أن أقماراً صناعية أمريكية رصدت الدلافين، في ميناء طرطوس، و”من المحتمل أن يتم استخدامها لمواجهة الغواصين الأعداء، والذين يحاولون تخريب السفن الحربية”.

وحسب المجلة أيضاً “، من المحتمل أن تحاول روسيا ومن خلال الدلافين القيام بمهام استخباراتية، في قاع البحر المتوسط”.

وأوضحت: “قد لا نعرف أبداً بالضبط ما كانت تفعله البحرية الروسية بالدلافين في سورية”، مشيرةً “كانت هناك فقط لبضعة أشهر، من سبتمبر إلى ديسمبر 2018”.

وكان القائم بأعمال مدير محطة “كاراداج” العلمية، رومان غوربونوف، قد أعلن في وقت سابق، من عام 2018 أن وزارة الدفاع الروسية تقتني الدلافين، ليس فقط لجعلها أسلحة قتالية، ولكن أيضاً لكشف الأجسام الموجودة تحت الماء.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: