۱۰۶مشاهدات
وفع المتظاهرن اصواتهم أمام منزل بنيامين نتنياهو للمطالبه برحيله ولمحاكمته بسبب قضايا الفساد والرشى وعلى فشله في إدارة ازمة المتفاقمة الإقتصادية.
رمز الخبر: ۴۶۳۴۰
تأريخ النشر: 19 July 2020

يبدو أن الازمة في كيان الاحتلال الاسرائيلي قد وصلت الى نقطة اللاعودة للتعبير عن غضب الاسرائيليين من حماقات رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو وحزب الليكود اليميني المتطرف والائتلاف الحاكم في دولة الاحتلال.

وقال الكاتب والمحلل السياسي راسم عبيدات:" نتنياهو يعيش أزمة عميقة قد تطيحه من المشهد السياسي في ظل إستمرار المظاهرات التي جرى في تل أبيب أمام مقر رئاسة الوزراء وهو لم يعد قادر على المواجهة في قضايا المتعلقة بالفساد وقضية خطة الضم".

بالتزامن نظمت مسيرتان في تل ابيب والقدس تصدى لها رجال الشرطة بالقمع والاعتقال طالب آلاف المشاركين فيهما باستقالة الحكومة الاسرائيلية لفشلها في التعامل مع جائحة كورونا والازمة الاقتصادية التي تضرب كيان الكيان ودعوا لاستكمال التحقيق مع نتنياهو في قضايا الفساد والرشى ومحاسبة ائتلافه قضائيّا.

واشار الخبير في الشأن الإسرائيلي محمد علوان الى هذه المظاهرات وأضاف:" هذه المظاهرات ستتوسع رغم تفشي فيروس كورونا وخوف المستوطنين من انتشار هذا الفايروس لأنهم مقتنعون تماما بفشل نتانياهو في السيطرة على انتشار الفايروس، المظاهرات اخذت منحاً جدياً خاصة أخيرا بعد خروج المتظاهرون الى الشارع حيث انتهت بالإعتداء واعتقال عدد من المستوطنين كما يؤدي الإعتداء عليهم يزيد من حدة مواجهتهم مع الحكومة خصوصا تفشي اوراق الفساد المتهم فيها نتانياهو".

هاتان المسيرتان تأتيان ضمن سلسلة مسيرات شهدتها وستشهدها أرجاءُ دولة الكيان احتجاجا على الازمة الاقتصادية وتنديدا ببقاء رجل فاسد مرتش على سدة الحكم في إسرائيل ما يعني أن الأمور لن تهدأ قبل حبسِ نتنياهو وتفكيكِ الائتلاف الحاكم والتوجه الى انتخابات جديدة قد تزيد المشهد الاسرائيلي تعقيدا.

وفع المتظاهرن اصواتهم أمام منزل بنيامين نتنياهو للمطالبه برحيله ولمحاكمته بسبب قضايا الفساد والرشى وعلى فشله في إدارة ازمة المتفاقمة الإقتصادية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار