۸۳مشاهدات
وجاءت هذه المجازر عقب أسابيع قليلة من شطب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للسعودية من قائمة العار لقتل وتشويه الأطفال في اليمن.
رمز الخبر: ۴۶۳۰۳
تأريخ النشر: 16 July 2020

افاد مراسل قناة العالم بارتفاع حصيلة قصف الطيران السعودي لمحافظة الجوف شرقي اليمن الى 25 شهيدا اغلبهم من النساء والاطفال. وشن الطيران السعودي في وقت سابق سلسلة غارات على حي سكني في مديرية الحزم بمحافظة الجوف ما اسفر عن تدمير عدد من المنازل. وقالت مصادر طبية إن عددا كبيرا من سكان الحي اصيبوا وإن بعض الجرحى حالتهم خطرة.

صرخات اطفال اليمن الم يحن الوقت ليسمعها المجتمع الدولي؟ سؤال لا يزال يتردد منذ بداية العدوان السعودي على البلاد.. عدد كبير من الشهداء والجرحى جلهم من النساء والاطفال سقطوا اثر غارات على منازل المدنيين في محافظة الجوف شمالي البلاد.

الغارات تمت صباحا بينما كان الناس نياما، ودمرت عدد من المنازل فوق رؤوس ساكنيها في منطقةَ المساعفة المرازيق في مديرية الحزم. وبحسب المصادر المحلية فأن التحليق المكثف لطيران العدوان حال دون اسعاف الجرحى بسرعة الى المستشفايات. وادى القصف الى اضرار مادية كبيرة بالمنطقة المستهدفة.

قوى العدوان لا تزال تحاول تعويض خسائرها في ميدان المعركة من اجساد اليمنيين.. فكلما تلقت القوات السعودية ضربة من القوات اليمنية المشتركة واخرها قصف المواقع العسكرية السعودية في ابها وجيزان وخميس مشيط، قامت بالرد على بقصف منازل المدنيين.

هذه المجزرة اتت بعد اخرى راح ضحيتها شهداء واطفال ايضا في قصف على منزل مدني في مديرية وحشة بمحافظة حجة. وبنفس السيناريو حال التحليق المكثف لطيران العدوان دون اسعاف الجرحى بسرعة الى المستشفيات فيما بقيت جثث الشهداء تحت الانقاض بسبب هذا التحليق. وادت الغارات ايضا الى خسائر مادية كبيرة في المنطقة.

وجاءت هذه المجازر عقب أسابيع قليلة من شطب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للسعودية من قائمة العار لقتل وتشويه الأطفال في اليمن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: