۴۶۴مشاهدات
"بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو العقيدة، فنحن أمريكا واحدة. ووضعنا أمريكا أولاً ولن نسمح لهم بإثارة الكراهية والفتنة وعدم الثقة".
رمز الخبر: ۴۶۱۴۲
تأريخ النشر: 06 July 2020

تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهزيمة من وصفهم بالفوضويين واليسار الراديكالي، وعدم السماح بتحطيم النصب التذكارية لرموز التاريخِ الأميركي.

خطاب حماسي وانتخابي للرئيس الأميركي دونالد ترامب بمناسبة عيد الاستقلال، هاجم فيه ما أسماه بتيار اليسار الراديكالي، وتعهد بالتصدي لحملة «ثقافية يسارية» لمحو المعتقدات القائمة. وندد بتداعيات الاحتجاجات المستمرة المناهضة للعنصرية منذ الخامس والعشرين من مايو، في وقت مازالت حملة إسقاط التماثيل الكونفدرالية والرموز التاريخية المرتبطة بالعبودية في أوجها. كما يواجه ترامب انتقادات حادة بسبب كيفية إدارته أزمة تفشي وباء كورونا.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب :"نحن الآن بصدد هزيمة اليسار الراديكالي والماركسيين والفوضويين والمحرضين واللصوص والأشخاص الذين ليس لديهم أدنى فكرة عما يقومون به في كثير من الحالات".

وتحدث ترامب أمام حشد، وضع فيه عدد قليل الأقنعة، وقدم نفسه، قبل أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية، مدافعا عن سلامة أمريكا وتطبيق القانون والنظام، والحشد يردد «أربع سنوات أخرى».

وتزامنا مع ذلك دعا محتجون سلميون للمساواة العرقية وساروا في شوارع مغلقة حول البيت الأبيض وساحة بلاك لايفز ماتر ونصب لنكولن التذكاري وطالبوا بإصلاح الشرطة وبإزالة تماثيل ومنحوتات الكونفدرالية. كما أحرق متظاهرون أخرون العلم الوطني الأمريكي بالقرب من البيت الأبيض، بعد الخطاب الذي ألقاه الرئيس ترامب، وردد المحتجون شعارات مناهضة للعبودية والإبادة الجماعية والحرب. وهتفوا أن أمريكا لم تكن عظيمة على الإطلاق.

واكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأميركي: "بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو العقيدة، فنحن أمريكا واحدة. ووضعنا أمريكا أولاً ولن نسمح لهم بإثارة الكراهية والفتنة وعدم الثقة".

في نفس السياق نظم محتجون مسلحون مسيرة في متنزه ستون ماونتن قرب مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية مطالبين بإزالة منحوتة الكونفدرالية الضخمة التي توجد بالموقع وارتدى بعضهم أحزمة ذخيرة على أكتافهم. وكان المشاركون في المسيرة الاحتجاجية من أعراق مختلفة من النساء والرجال.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: