۳۱۷مشاهدات
وسبق وان كتب سفير إماراتي مقالا -في صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية- استعرض فيه رؤية حكومة أبو ظبي لعلاقات وصفها بالحميمة مع الاحتلال الإسرائيلي.
رمز الخبر: ۴۶۰۱۱
تأريخ النشر: 27 June 2020

ذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان 3 دبلوماسيين إسرائيليين قد كتبوا في صحيفة إماراتية رداً على مقالة سفير الإمارات في واشنطن .

واكدت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان :"عمر العلاقات السرية بين أبو ظبي و"إسرائيل" أكثر من عقدين ، وان العلاقات تتطور مع دول الخليج الفارسي وقد نرى وفوداً وممثليات تُفتح ".

وسبق وان كتب سفير إماراتي مقالا -في صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية- استعرض فيه رؤية حكومة أبو ظبي لعلاقات وصفها بالحميمة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف إن بلده فتحت أبوابها أمام الدبلوماسيين الإسرائيليين في إطار عمل وكالة الأمم المتحدة الدولية للطاقة المتجددة، مشيرا إلى دعوة الاحتلال الاسرائيلي للمشاركة في معرض إكسبو الدولي.

وأضاف العتيبة أن الإمارات من خلال قدراتها يمكن أن تكون بوابة مفتوحة أمام الإسرائيليين لربطهم بالمنطقة والعالم.

وتصعد الامارات تورطها في عار التطبيع مع "الكيان الصهيوني"، ويترافق ذلك مع تزايد الغزل العلني بين الجانبين، وكان آخر ذلك نشر حسابات سفارات دولة الإمارات في عدة دول، تهاني لليهود بمناسبة احتفالهم بما يسمى "عيد الحانوكا" (الأنوار) في ديسمبر.

دبلوماسيون إسرائيليون يكتبون في صحيفة إماراتية

وتمنَّت السفارات في تغريدات نشرتها على حساباتها بمنصة "تويتر"، "السعادة لليهود"، مضيفةً: "أطيب تمنياتنا لأصدقائنا في الديانة اليهودية بمناسبة اليوم الأول من عيد الأنوار"، وهو ما أنعش دولة الاحتلال، التي وصفت تلك الرسائل بـ"الدافئة".

وقبل ذلك، تبادل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، تغريدات تروّج لتطبيع العلاقات بين "إسرائيل" ودول عربية وإسلامية، على منصة "تويتر".

وأعاد نتنياهو نشر تغريدة لوزير الخارجية الإماراتي، على حسابه بـ"تويتر"، معرباً عن سعادته بما "يتم من تنسيق بين" إسرائيل" وبعض الدول العربية".

دبلوماسيون إسرائيليون يكتبون في صحيفة إماراتية

بن زايد نشر على "تويتر" مقالة في مجلة "ذا سبيكتاتور" البريطانية، تحت عنوان: "إصلاح الإسلام.. تحالف ((عربي-إسرائيلي)) يتشكل في الشرق الأوسط"، فأعاد نتنياهو نشر التغريدة، معلقاً عليها بالقول: "أرحب بالتقارب الذي يحدث بين "إسرائيل" وكثير من الدول العربية. لقد آن الأوان لتحقيق التطبيع والسلام".

دبلوماسيون إسرائيليون يكتبون في صحيفة إماراتية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: