۴۲۱مشاهدات
لن ندع فلول داعش ومن يفكر بمساعدتهم ان يشعر بالامان وسنكمل صفحات العمليات باستراتيجيات مختلفة، هذا ما اتفق عليه القادة الامنيون والحشد.
رمز الخبر: ۴۵۹۹۸
تأريخ النشر: 25 June 2020

ابطال العراق الثالثة، عملية عسكرية واسعة، انطلقت لتطهير الحدود الفاصلة بين المحافظات الشمالية الثلاث كركوك، ديالي وصلاح الدين من فلول داعش الوهابية.

تقدم مميز للقوات الامنية والحشد الشعبي من المحاور التي انطلقت منها وقيادة العمليات البرية تولي اهتماما خاصاً لهذه الصفحة من العمليات وتثني على التعاون المشترك ما بين القوات المشاركة والاهالي بالمعلومات الاستخبارية.

وقال نائب قائد القوات البرية العراقية، الفريق الركن عبدالامير الشمري:"منذ يوم أمس حتی اليوم كانت نتائج العملية، نتائج طيبة، تم العثور علی عدد كبير من العبوات الناسفة وتم تفكيكها وتفجيرها".

وقال قائد قوات الرد السريع، الفريق الركن ثامر الحسيني:"نستطيع ان نعتبر العمليات ناجحة لان تقييمنا للمعلومات الاستخبارية كان جيد جداً والنتائج التي حصلنا عليها مهمة جداً".

مقر قيادة محور الشمال كان الملتقى والمنطلق لهذه العمليات وكان دور الحشد كبيراً في هذه العمليات ليحضرها ولاول مرة المكلف بشغل منصب الشهيد ابو مهدي المهندس.

وقال معاون نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ابو علي البصري:"النقطة البارزة في هذه العملية وهي عنصر الموفقية في السابق والحاضر والمستقبل؛ العمل سوية ومن مقر وغرفة عمليات واحدة".

وقال الناطق الرسمي لوزارة الدفاع العراقية، اللواء الطيار تحسين الخفاجي:"هذه العملية مهمة جداً لسببين السبب الاول، ادامة الزخم علی التنظيمات الارهابية التي كانت تعتقد بأن هذه المناطق هي مناطق آمنة بالنسبة لهم والسبب الثاني والمهم هو مسك هذه الارض واعادة انتشار القوات من حدود السيطرة علی حدود قواطع العمليات".

لن ندع فلول داعش ومن يفكر بمساعدتهم ان يشعر بالامان وسنكمل صفحات العمليات باستراتيجيات مختلفة، هذا ما اتفق عليه القادة الامنيون والحشد.

وبالتقاء قطعات المحور الشمالي ومحور قاطع ديالي تكون العمليات قد انتهت ها هنا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: