۶۳۱مشاهدات
واوضح الرئيس روحاني أن على الوكالة الذرية واوروبا ألا تخضعا للضغوط الاميركية. واشار الى أن الاوروبيين يعتذرون هاتفيا وحضوريا، إلا أنهم لا يتلزمون بتعهداتهم.
رمز الخبر: ۴۵۹۹۵
تأريخ النشر: 25 June 2020

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الوكالة الدولية للطاقة الذرية ألا تتجاوز حدودها، مشيرا الى استعداد بلاده لإشراف الوكالة القانوني في اطار اللوائح. وقال روحاني إن روسيا والصين ودولا أخرى قامت بعمل جيد، ولم تخضع للضغوط الاميركية، واضاف أن على الوكالة الذرية واوروبا ألا تخضعا للضغوط الاميركية.

ايران ترسم الخطوط الحمراء للوكالة الدولية للطاقة الذرية.. الرئيس الإيراني حسن روحاني، دعا الوكالة لألا تتجاوز حدودها. واشار الى استعداد طهران لإشراف الوكالة القانوني في اطار اللوائح. واضاف أن روسيا والصين ودولا أخرى قامت بعمل جيد، ولم تخضع للضغوط الاميركية.

واوضح الرئيس روحاني أن على الوكالة الذرية واوروبا ألا تخضعا للضغوط الاميركية. واشار الى أن الاوروبيين يعتذرون هاتفيا وحضوريا، إلا أنهم لا يتلزمون بتعهداتهم.

الرئيس الايراني دعا الولايات المتحدة الى تقديم اعتذارها للشعب الإيراني، وتعويضه عما لحق به من اضرار اذا أرادت العودة الى الاتفاق النووي.

من جانبها اعلنت الصين عن موقفها بشكل علني واكد وزير خارجيتها وانغ يي، في مباحثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف، رفض بكين كافة المحاولات الرامية الى تغيير بنود الاتفاق النووي والقرار الفين ومئتين وواحد وثلاثين الصادر عن مجلس الامن.

واضاف أنه لا يحق لواشنطن بعد انسحابها من الاتفاق اللجوء الى الاليات المحددة فيه. واكد الوزيران دعمهما الشامل للتعددية ومعايير القوانين الدولية، منتقدين التدخلات الاميركية التي اعتبروها بأنها تؤدي الى تقويض الاستقرار العالمي.

هذه التصريحات والمواقف جاءت بعد أن خضع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية للضغوطات والهيمنة الاميركية باصدار قرار ضد طهران، متجاهلين تعاون ايران التام مع الوكالة وتنفيذها البروتوكول الاضافي طواعية. وطالب المجلس طهران بتنفيذ طلبات مبنية على تقارير واهية.. قرار الوكالة الذرية غير الملزم والذي لم يتخذ بالاجماع بعد رفض وامتناع تسع دول من التصويت عليه، قابلته ايران بالتاكيد على أنها سترد عليه بالشكل المناسب وأن على الدول الاوروبية تحمل العواقب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: