۳۳۴مشاهدات
كلمات اشادت بدور المجاهد رمضان عبد الله شلح والذي رحل الى جوار الله موكلا مهمة طرد الاحتلال الى تلامذته والى جيل جديد على منهج المقاومة .
رمز الخبر: ۴۵۹۲۳
تأريخ النشر: 21 June 2020

اكدت ايران مواصلة دعمها ومساندتها لقوى المقاومة الفلسطينية حتى دحر الاحتلال الاسرائيلي , وخلال كلمات لعدد من المسؤولين الايرانيين في مراسيم تابين الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي الراحل رمضان عبد الله شلح ,اشاد المتحدثون بجهاده ونضاله واشاروا الى أنه لم يعتبر القضية الفلسطينية قومية بل اعتبرها قضية تهم كل المسلمين, من جهتها اكدت فصائل المقاومة خلال المراسيم على مواصلة الجهاد على خطى الفقيد رمضان شلح.

تكريما للراحل رمضان عبد الله شلح، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وأحد كبار رجال المقاومة اقيم في طهران هذا الاجتماع بحضور العديد من الشخصيات الايرانية و الفلسطينية / وفي كلمة القيت نيابة عن قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية العميد اسماعيل قاآني وصف شلح أنه جسد المقاومة مضيفا ان رحيل الفقيد لن يخفف من ارباك العدو الصهيوني. من جانبه قال خالد البطش ان الفقيد رمضان عبد الله شلح، قاد الجهاد الاسلامي لاكثر من 20 عاما خاضت الحركة خلالها معارك نوعية ضد الاحتلال.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش:" ندعو الى تفعيل الحراك الجماهيري في الضفة الغربية المحتلة وصولا الى الانتفاضة الشاملة لمواجهة العدو وحماية الأرض من الضم والإستيطان من قبل الصهاينة كما ندعو الى الغاء كل الاتفاقيات مع العدو وسحب ما سمي بالإعتراف بالعدو".

وخلال الاجتماع اكد المشاركون على ان الفقيد الراحل مثل في حياته نموذجاً في الجهاد والنضال ضد الكيان الصهيوني وقضى حياته مرفوع الرأس في سبيل الجهاد والمقاومة وتحرير فلسطين والقدس الشريف من الاحتلال الصهيوني .

من جانبه قال امير عبداللهيان مساعد رئيس مجلس الشورى السابق للشؤون الدولية:" المرحوم رمضان عبدالله كان احد المجاهديين الحقيقيين وكان معتقداً بالمقاومة ولم يعد القضية الفلسطينية قومية بل اعتبرها قضية تهم كل المسلمين وكان يعتبر الكفاح ضد الكيان الصهيوني يقتصر على طريق المقاومة".

وأكد ناصر أبوشريف ممثل حركة الجهاد الإسلامي في إيران:" اهم ما يميز هذه الشخصية بأنها لم تخض فقط الصراع الثقافي والفكري والعلمي فقط بدون الصراع الواقعي وعلى أرض الواقع وهو كان يقود حركة جهادية لها بصمتها الواضحة".

كلمات اشادت بدور المجاهد رمضان عبد الله شلح والذي رحل الى جوار الله موكلا مهمة طرد الاحتلال الى تلامذته والى جيل جديد على منهج المقاومة .

كان الفقيد رمضان عبدالله شلح علم من اعلام الجهاد الإسلامي ومعلماً شاخصاً في مسيرة الشعب الفلسطيني من محاور العمل الإسلامي في وجه الصهيونية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار