۲۸۱مشاهدات
وأضاف البيان، أن الفقيد العزيز وقف بشجاعة وبصيرة أمام كل الإنحرافات التي أثارها العدو، وكان نبراسا وضاءا ينير درب المجاهدين الحقيقيين في مسار النضال.
رمز الخبر: ۴۵۹۱۹
تأريخ النشر: 21 June 2020

أكد قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية العميد اسماعيل قاآني، مخاطبا المقاومة الفلسطينية: نطمئنكم أننا وكما القائد العظيم الشهيد سليماني سنقف إلى جانبكم وجميع القوى المجاهدة وسنمضي دوما في مسار تعزيز محور المقاومة.

وفي كلمة القيت نيابة عنه اليوم السبت في مراسم تكريم تابينية أقيمت على روح الدكتور رمضان عبدالله شلح الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قدم العميد قاآني التعازي إلى زياد النخالة الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي، بمصيبة فقدان الدكتور رمضان عبدالله، الذي قضى عمره المبارك بكل شجاعة وتضحية في مسار الجهاد والصمود في ساحة المقاومة وتحرير فلسطين العزيزة والقدس الشريف، وكذلك إلى المجاهدين في حركة الجهاد الإسلامي والشعب الفلسطيني المقاوم الشريف، متمنيا لعقيلته المكرمة المضحية وأولاده وذويه الصبر الجميل والأجر الجزيل.

وأضاف البيان، أن الفقيد العزيز وقف بشجاعة وبصيرة أمام كل الإنحرافات التي أثارها العدو، وكان نبراسا وضاءا ينير درب المجاهدين الحقيقيين في مسار النضال.

وثمّن البيان الجهود المخلصة للفقيد الراحل رمضان عبدالله في ساحة الجهاد والكفاح ضد الكيان الصهيوني، متمنيا السلامة والمزيد من النجاح للأمين العام الجديد لحركة الجهاد الاسلامي، مهيبا بجميع رفاق درب الفقيد والمجاهدين الأعزاء المقاومين في الجهاد الاسلامي، ان يواصلوا دربه حتى تحقيق الهدف النهائي وهو تحرير فلسطين والقدس الشريف.

وأردف: نحن أيضا نطمئنكم أننا وكما القائد العظيم الشهيد سليماني سنبقى إلى جانبكم وجميع القوى المجاهدة، وسنمضي دوما في مسار تعزيز محور المقاومة، سائلا الله تعالى أن يمن بالمغفرة والرضوان على الفقيد الراحل، وأن يحشر روحه مع أرواح الصالحين والشهداء الذين كانوا تحت قيادته وأقضوا مضاجع العدو الغاصب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: