۶۴۱مشاهدات
وذكر أن الجيش العثماني دخل تاجوراء من ناحية الحميدية وأعد الأهالي لمواجهة الجيش الإسباني الذي كان يتمركز في المدينة، وتم تحرير طرابلس بعدها.
رمز الخبر: ۴۵۹۱۰
تأريخ النشر: 16 June 2020

فيما أزالت أمانة منطقة الرياض لافتة كتب عليها اسم السلطان العثماني «سليمان القانوني» من أحد شوارع العاصمة السعودية قبل أيام، فإن بلدية تاجوراء الليبية أطلقت اسم السلطان العثماني نفسه على أهم الطرق فيها.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن الأمانة أزالت اسم السلطان التركي دون أن توضح ما هو الاسم الجـــديد الذي اختـــارته لهـــذا الشــارع كـبديل للاسم المزال، لكن بعضها اعتـــــبر أن ســـبب إزالـــة يافطة سليمان القـــانوني التي كانت منصوبة منذ عقود طويــــلة في أحد شوارع الرياض، هو الخلافات بين السعودية وتركيا، وقالت إن «مواطنين طالبوا بتغييرها».

ولم تعلن أمانة الرياض عن خطوتها تلك، لكن مدونين سعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورا لعمال يقومون بإنزال اللافتة من عمود إنارة في الشارع.

في المقابل، أطلقت بلدية تاجوراء الواقعة شرقي العاصمة الليبية طرابلس، اسم «السلطان سليمان القانوني» على أهم الطرق الموجودة في المدينة.

جاء ذلك في منشور شاركه، الإثنين، رئيس بلدية تاجوراء حسين بن عطية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأفاد أن بلدية تاجوراء قررت رسمياَ تسمية الطريق الذي يبدأ من منارة الحميدية «الفنار» وصولا إلى جزيرة الدوران المعروفة بـ«جزيرة إسبان» باسم «طريق السلطان سليمان القانوني».

وأوضح أن سـبب التسمـية يعـود لعام 1551، حـــين أرسل السلطان سليمان القانوني جيشا لمساندة أهالي طرابلس في تحرير مدينتهم.

وذكر أن الجيش العثماني دخل تاجوراء من ناحية الحميدية وأعد الأهالي لمواجهة الجيش الإسباني الذي كان يتمركز في المدينة، وتم تحرير طرابلس بعدها.

ونوه إلى أن القائد العثماني مراد آغا الذي كان على رأس الجيش، يوجد مسجد باسمه في تاجوراء.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: