۵۵۴مشاهدات
وبعد بضع ثوان تحررمنهما وبدأ في الركض. وأظهر التسجيل بعد ذلك تصويب أحد الشرطيين للصاعق باتجاه بروكس أثناء الركض خلفه، ثم خرج الشرطيان بعد ذلك من إطار التسجيل.
رمز الخبر: ۴۵۸۷۱
تأريخ النشر: 15 June 2020

تداولت منصات التواصل الإجتماعي فيديومقتل الشاب الأمريكي الأسود على يد الشرطة في أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا والتي أثارت عاصفة غضب شديدة عالميا حيث أدت إلى إستغالة رئيس شرطة أتلانتا .

وفي هذا السياق علق الكاتب والإعلامي “محمود رفعت”، أصبح من الواضح أن ترامب إختار العنصرية كونه يعتمد عليها كقاعدة إنتخابية في الانتخابات الأمريكية القادمة. مشيرا إلى أن أمريكا ستشهد صيف شديد السخونة ولن تخرج بعده بقوتها القديمة خاصة دوليا.

وردا على هذا التعليق كتب المحلل السياسي “يوسف سونا”، أن فعلا هذا مايطمح إليه ترامب، تقوية العنصرية لإستغلالها في الانتخابات القادمة، لكن الشعب الأمريكي قد استيقظ من سباته العميق وجهله بمايجري ويدورمن حوله سياسيا واجتماعيا، وأكد أن مراهنة ترامب على تقوية العنصرية، مراهنة خاسرة في عالم تنعدم فيه الانسانية.

وأضاف في تغريدة أخرى أن في زمن ترامب، كل شئ تغيرفي النظام الأمريكي حقوقيا وإنسانيا وسياسيا، وأصبحت الحريات فيها مقيدة بأفكارترامب العنصرية بين البيض والسود، حيث وصلت إلى درجة القتل. وهي المراهنة التي يحاول فيها ترامب استغلال العنصرية كمدخل لمعركته الانتخابية القادمة، إنه صراع مع النظام الحالي والإنسانية.

فيما علق القانوني “عبدالله قاسم العنزي” أن السلطة المطلقة تكون أيضامفسدة مطلقة، حينما يكون صلاحيات إطلاق النارلأي سبب ستكون هذه هي النتيجة. وأنه لايضيرالعدالة إفلات المجرم بقدرما مايضيرها إزهاق نفس بغيروجه حق.

كماغرد الإقتصادي والسياسي “كمال أبوسنينة” أن اليمين الأمريكي لاينوي إصلاح الأمر. مع تفاقم الأزمة الإقتصادية والإجتماعية في الولايات المتحدة، وخسارة اليمين لقاعدته الشعبيه، ستزيد شراسته وبطشه وسيقوم بكل ما في وسعه من أجل إعادة بسط سيطرته على الشارع وهومايؤدي إلى تفاقم العنف.

وتسائل أحد المغردين قائلا هل كتب على السود في أمريكا الإستسلام لهذه الأوضاع على أنها من طبائع الأشياء، أم أن أمريكا أمام حتمية مسارجديد، مسار لابد أن يسود فيه العدل؟فيما رأى ناشط آخرأن الاحتجاجات لاتجدي نفعا وأشارإلى إعادة إستعمال العنف بحق صاحبي البشرة السوداء وذلك بعد مظاهرات واعتراضات كثيفة من قبل الشعب الأمريكي على مقتل جورج فلويد.


ويظهرالتسجيل الذي نشرعلى مواقع التواصل الإجتماعي الشاب بروكس على الأرض خارج سيارته.

وفي التسجيل الذي إلتقطه أحد المارة، بدأ بروكس وقد انتزع صاعقا من أحد الشرطيين الذي استخدمته لصعق ساق الشاب على مايبدو.

وبعد بضع ثوان تحررمنهما وبدأ في الركض. وأظهر التسجيل بعد ذلك تصويب أحد الشرطيين للصاعق باتجاه بروكس أثناء الركض خلفه، ثم خرج الشرطيان بعد ذلك من إطار التسجيل.

ويسمع في الفيديو دوي طلقات نارية مع شخص يصرخ “لقد اوقعت به” وبعدها يظهر بروكس ممدا على الأرض بلا حراك على مايبدو.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: