۷۲۱مشاهدات
فيما اكد كبير الدبلوماسيين الصييين وانغ يي ان واشنطن لم يعد من حقها أن تطالب بتطبيق العودة السريعة للحظر على ايران لانها لم تعد طرفا في الاتفاق النووي.
رمز الخبر: ۴۵۸۰۸
تأريخ النشر: 10 June 2020

بدأت روسيا والصين تحركا في الأمم المتحدة لمواجهة زعم واشنطن أن بمقدورها تفعيل إجراء يعيد كل اجراءات الحظر المفروضة على إيران في مجلس الأمن.

وبعث كل من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وكبير الدبلوماسيين الصييين وانغ يي رسالتين لمجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعد التهديد الاميركي.

واعتبر لافروف في الرسالة ان ما تقوم به الولايات المتحدة غير مقبول بالمرة ووصفها بانها سخيفة وغير مسؤولة .

وأشار لافروف إلى رأي لمحكمة العدل الدولية في عام 1971 يرى أن من المبادئ الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية أنه "لا يمكن الإقرار للطرف الذي يتنصل من التزاماته أو لا يفي بها الاحتفاظ بالحقوق المستمدة من العلاقة".

فيما اكد كبير الدبلوماسيين الصييين وانغ يي ان واشنطن لم يعد من حقها أن تطالب بتطبيق العودة السريعة للحظر على ايران لانها لم تعد طرفا في الاتفاق النووي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: