۳۶۱مشاهدات
وفي بيان له أعرب آية الله صادق آملي لاريجاني عن التعازي بوفاة رمضان عبدالله الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين.
رمز الخبر: ۴۵۷۸۱
تأريخ النشر: 09 June 2020

أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، يوم الاثنين، أن رمضان عبدالله، الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، بقي ثابتا على العهد الذي قطعه معه الله حتى آخر لحظة ولم يتوانَ مطلقا عن الدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد.

وفي بيان له أعرب آية الله صادق آملي لاريجاني عن التعازي بوفاة رمضان عبدالله الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين.

وجاء في البيان، أن الدكتور رمضان عبداللله بقي ثابتا على العهد الذي قطعه مع الله، حتى آخر لحظة من عمره، ولم يتوان مطلقا عن المضي قدما في طريق المقاومة والدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد في مواجهة الكيان القاتل للأطفال والمحتل الصهيوني.

وقدم آية الله آملي لاريجاني التعازي بوفاة هذا المجاهد الصامد إلى الشعب الفلسطيني ورفاقه في السلاح وأنصاره وأسرته المحترمة وجميع الأحرار والمقاومين في مواجهة ظلم وجور جبهة الاستكبار، متمنيا لروح هذا الرجل العظيم المغفرة الربانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: