۴۲۸مشاهدات
أرى ان هذه المظاهرات تؤدي إلى انهيار الهيمنة الأمريكية على العالم، كما يذهب بعض المحللين بان هذه المظاهرات والاحتجاجات تنتهي بأمريكا إلى الانهيار على غرار الاتحاد السوفيتي.
رمز الخبر: ۴۵۷۷۸
تأريخ النشر: 08 June 2020

شبکة تابناک الاخبارية: صرح مندوب أهالي طهران في البرلمان الإيراني بان هناك صراع تعيشه الإدارة الأمريكية فيما بينها، وفي نفس الوقت انها تدعي الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان، بينما التمييز مترسخ ومتجذر في أمريكا ويمارسونه بوجه السود أو الناس من الطبقات الأدنى.

وصرح سيد نظام الدين موسوي في حوار خاص بشفقنا بان الأحداث التي تشهدها الولايات المتحدة بعد مقتل جورج فلويد على يد الشرطة، كانت بمثابة الشرارة التي أيقظت قسماً كبيراً من الشعب الأمريكي وحتى انضم بعض المسئولين في الإدارة الأمريكية إلى المتظاهرين، على هذا فان المظاهرات تحمل فحوى مفاده ان أساس الحكومة الأمريكية مؤسس على التمييز وغياب العدالة، وان الامبريالية التي تفرضها أمريكا خارج حدودها، تمارسها في بلدها بشكل أو بآخر.

وأضاف: ان أصوات الاحتجاج التي تسمع في أمريكا تدل على انهيار الليبرالية الديمقراطية والرأسمالية بقيادة أمريكا، وقد ظهرت هذه الاحتجاجات سابقاً في أمريكا؛ بمعنى اننا شاهدنا مراراً وكراراً احتجاجات على التمييز العنصري والفجوة الطبقية، كما ان احتجاجات السود في القرن العشرين كانت مستمرة، إضافة إلى هذا هناك احتجاجات يقوم بها العمال والطبقات الأدنى في المجتمع الأمريكي.

وحول مستقبل هذه المظاهرات قد صرح: مع ان الإدارة الأمريكية تقوم بقمع المظاهرات لكنها مستمرة، ثم ان قمعها يبين مدى التناقض التي تعيشها الإدارة الأمريكية نفسها، إذ تدعي الدفاع عن قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، بينما تمارس تمييز عنصري على السود، أرى ان هذه المظاهرات تؤدي إلى انهيار الهيمنة الأمريكية على العالم، كما يذهب بعض المحللين بان هذه المظاهرات والاحتجاجات تنتهي بأمريكا إلى الانهيار على غرار الاتحاد السوفيتي.

وختم موسوي حديثه بالقول: كانت أمريكا في فترة ما القوة الرئيسية في الشرق الأوسط وكانت تعدّ السعودية وإيران والكيان الصهيوني الأركان الثلاثة للقوى الإقليمية، لكننا اليوم نرى بان هيمنة أمريكا قد انهارت، وتحولت العراق وأفغانستان إلى مستنقع لأمريكا، ومن جهة أخرى فان الكيان الصهيوني يواجه تحديات جمة من حماس وحزب الله وقد هزمت سوريا الإرهابيين الذين قد أرسلتهم أمريكا، إضافة إلى هذا تتعرض السعودية إلى الانهيار وعجزت أمام دولة صغيرة مثل اليمن، على هذا ستضطر الولايات المتحدة إلى إخراج قواتها من المنطقة قريباً.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار