۵۳۳مشاهدات
على الصعيد نفسه اكد رئيس الجمهورية لوزير العلوم، ضرورة إعداد التخطيط اللازم لمواءمة نظام التعليم العالمي مع كورونا، للتعويض عن التأخير الناجم عن إغلاق الجامعات.
رمز الخبر: ۴۵۷۳۳
تأريخ النشر: 06 June 2020

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ، يوم الجمعة لوزير الصحة، أن الإعلام والتوعية الهادفة يجب ان يحل محل التحذيرات الأحادية الموجهة بشأن كورونا.

وفي حديثه هاتفيا مع وزير الصحة سعيد نمكي، وضمن استماعه لآخر التقارير بشأن التوعية الهادفة حول كورونا في إطار اوامره الاخيرة لوزير الصحة، قال حسن روحاني: بدلا من التحذيرات الأحادية والفاقدة للتوعية، والتي فقط تثير القلق واليأس النفسي لدى المواطنين، يجب تقديم العون للناس من خلال تقديم التوعية الهادفة والذكية، في مسار ملاءمة أمورهم المعيشية مع كورونا.

وطلب روحاني من وزير الصحة تقديم الطروحات اللازمة لدراسة القرارات في اجتماع يوم السبت للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، بشأن ساعات فتح المراقد المقدسة وإقامة صلاة الجمعة في المدن ذات المخاطر المتوسطة وبدء نشاطات المراكز التعليمية والثقافية والفنية ووكالات السياحة.

روحاني لوزير العلوم: يجب التخطيط اللازم لملاءمة نظام التعليم العالي مع كورونا

على الصعيد نفسه اكد رئيس الجمهورية لوزير العلوم، ضرورة إعداد التخطيط اللازم لمواءمة نظام التعليم العالمي مع كورونا، للتعويض عن التأخير الناجم عن إغلاق الجامعات.

وفي حديثه هاتفيا مع وزير العلوم والأبحاث والتقنية، منصور غلامي، قال روحاني: علينا أن نخطط لأنماط الحياة والتعليمات الملائمة مع كورونا بشكل يضمن امكانية مزاولة النشاطات اليومية ويضمن صحة المواطنين بشكل مطلوب.

وأضاف: في مجال التعليم كذلك، وفضلا عن الاستفادة من امكانات التواصل عن بعد، يجب تدوين التعليمات الصحية اللازمة والمصادقة عليها، من اجل عقد صفوف التدريس في المراكز التعليمية عند الضرورة، وبشكل آمن.

وأشار روحاني الى التعطيلات القسرية للجامعات خلال الاشهر الاخيرة، وأوعز لوزير العلوم بالقيام بالتخطيطات العلمية والتعليمية اللازمة للطلبة الجامعيين بشكل لتعويض التأخير الناجم عن التعطيلات الاخيرة، وذلك بالتعاون مع مسؤولي اللجان الصحية والتعليمية باللجنة الوطنية لمكافحة كورونا وبالاستفادة من التجارب الناجحة لسائر الدول والجامعات خارج البلاد.

الرئيس الايراني يوعز باستئناف نشاط قطاع السياحة والتحف اليدوية

الى ذلك أوعز رئيس الجمهورية ، يوم الجمعة، إلى وزير التراث الثقافي والسياحة والتحف اليدوية، بالعمل على استئناف نشاط قطاع السياحة وذلك من خلال إعداد وتنفيذ البروتوكولات الصحية اللازمة بدقة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

وأشار حسن روحاني الى أهمية قطاع السياحة في اقتصاد البلاد وكذلك مساهمته اللافتة في عجلة معيشة القوميات بما في ذلك في المناطق الريفية، وأوعز الى وزير التراث الثقافي والسياحة وبالتعاون مع مسؤولي اللجنة الصحية باللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، بإعداد وتنفيذ البروتوكولات الصحية اللازمة بدقة من اجل عودة الناشطين في هذا القطاع الى النشاط وأداء دورهم المؤثر في تحقيق شعار "القفزة بالانتاج".وفي حديثه هاتفيا مع وزير التراث الثقافي والتحف اليدوية والسياحة، علي اصغر مونسان، وضمن استماعه لتقريره بشأن كيفية السفر خلال ايام العطلة الاخيرة، أكد حسن روحاني انه نظرا للعودة الناجحة للعديد من النشاطات الاقتصادية مع مراعاة البروتوكولات الصحية، فكذلك يجب على المسؤولين والمعنيين بقطاع السياحة وبالتعاون مع اللجنة الصحية للجنة الوطنية لمكافحة كورنا، أن يعدوا وينفذوا البرتوكولات الصحية اللازمة بشكل دقيق ومؤثر ليتمكن المواطنون من القيام بسفرهم وفي ذات الوقت التأقلم مع كورونا، وكذلك من اجل عودة قطاع السياحة الى رونقه ولتخرج الوحدات الناشطة في هذا المجال من الركود.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: