۲۲۲مشاهدات
وخلص الكاتب إلى أن المواجهات التي تشهدها الولايات المتحدة اليوم بين المتظاهرين وقوات الشرطة هي إلى حد ما جزء من ضغوط ونزاعات اكبر.
رمز الخبر: ۴۵۷۱۶
تأريخ النشر: 06 June 2020

كتب “Jamelle Bouie” مقالة نشرت في صحيفة نيويورك تايمز تحدث فيها عن المشاغبين من عناصر قوات الشرطة الأميركية، وأشار إلى أن التغطية الاعلامية والمشاهد المصورة تفيد بأن الشرطة الاميركية إستخدمت العنف العشوائي ضد المواطنين ومن بينهم المتظاهرين السلميين.

وأضاف الكاتب بأن ذلك لا يؤدي إلى تهدئة الوضع بل إلى إشعال غضب المتظاهرين وبان عناصر الشرطة “المشاغبين” يتحملون مسؤولية تأجيج الوضع بقدر ما يتحمل هؤلاء الذين قاموا بمهاجمة المباني واحراق السيارات.

غير أن الكاتب أشار إلى أن الشرطة تحظى بترخيص من الدولة، بينما المتظاهرين “المشاغبين” يمكن محاسبتهم.

عقب ذلك شدد الكاتب على ان الأحداث التي شهدتها الولايات المتحدة خلال الاسبوعين الماضيين لا يمكن النظر إليها على أنها مجرد إنفجار أحداث العنف، بل على أنها اعتداء على المجتمع المدني والمحاسبة الديمقراطية. كما أوضح بان القضية تتمحور حول الطرف الذي لديه الحق في محاسبة الشرطة.

ولفت الكاتب إلى دراسة كان قد كتبها المؤلف والناشط الاميركي “James Baldwin” عام 1960 والتي قال فيها الأخير إن الشرطة تمثل “قوة العالم الأبيض” وإن هذا “العالم” يسعى إلى خدمة مصالحه وتحجيم السود.

كما ذكّر بما قاله الناشطون في اوائل القرن العشرين عن قيام الشرطة بعمليات اعتقال جماعية بحق السود الذين كانوا يتعرضون للاعتداءات على أيدي العصابات البيض.

وتحدث الكاتب عن عدم محاسبة الشرطة في اميركا أمام السود.

هذا وتطرق الكاتب إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيث قال إن الاخير يرفض بشكل واضح الشرعية السياسية لمن هم من “غير البيض”، مشيراً إلى تصريحات ترامب ضد المسلمين ومن هم من اصول لاتينية. كذلك أردف بأن ترامب يجسد النظام السياسي والإجتماعي الذي طالما تم إستدعاء الشرطة للدفاع عنه.

وخلص الكاتب إلى أن المواجهات التي تشهدها الولايات المتحدة اليوم بين المتظاهرين وقوات الشرطة هي إلى حد ما جزء من ضغوط ونزاعات اكبر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: