۸۸۴مشاهدات
هذين النظامين يفقدان الشرعية لأن النظام الصهيوني هو نتاج الصهيونية الدولية وهو يشكل خطراً وتهديداً للنظام العالمي اما بالنسبة للعلاقات مع الولايات المتحدة نحن لم نقطع العلاقات معها بل هم قاموا بذلك".
رمز الخبر: ۴۵۶۹۹
تأريخ النشر: 01 June 2020

قال العضو في البرلمان الإيراني الجديد الشيخ مجتبى ذوالنور بأن سياسة الجمهورية الإسلامية منذ انتصار الثورة الإسلامية الى اليوم هي الصداقة والمداراة مع كافة قوى العالم ونحن استثينا نظامين سياسيين فقط هما النظام العنصري في جنوب أفريقيا والثاني الكيان الصهيوني ونحن لم نعترف بهذين النظامين.

واضاف الشيخ ذوالنور في مقابلة خاصة مع قناة العالم الإخبارية:" هذين النظامين يفقدان الشرعية لأن النظام الصهيوني هو نتاج الصهيونية الدولية وهو يشكل خطراً وتهديداً للنظام العالمي اما بالنسبة للعلاقات مع الولايات المتحدة نحن لم نقطع العلاقات معها بل هم قاموا بذلك".

وتابع الشيخ ذوالنور:" هل سنقوم العلاقات مع الولايات المتحدة؟ هذا الأمر يعود الى الولايات المتحدة لأن قائد الثورة الإسلامية قال ليست لدينا مشاكل مع الشعب الأمريكي وبلد كولايات المتحدة ولا اي مع اي دولة منطقية ومعقولة في الولايات المتحدة، ما نعارضه هو سلوك الإستكباري والوحشي لدى قادة الولايات المحدة واذا ما تخلصوا من هذا السلوك الإستكباري سنقوم بإقامة العلاقات مع الولايات المتحدة".

واكد الشيخ ذوالنور بأن إيران لا تهاب التفاوض لكن المهم هو من الذي سنتفاوض معه في الولايات المتحدة، ما دام هناك خطوات احادية الجانب وسياسات استكبارية من قبل الولايات المتحدة نحن لا نرى اي نتيجة من اجراء المفاوضات مع الولايات المتحدة وطالما لم تقدم الولايات المتحدة على اصلاح نفسها وسياساتها فالحديث عن المفاوضات لا تاثير لها وإيران لا ترى اي نتيجة للدخول الى اي مفاوضات مع الولايات المتحدة في ظل هذه السياسات".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار