۴۸۶مشاهدات
ان نظرة الى حجم وشدة عداء نظام الهيمنة للجمهورية الاسلامية بما يمتلكه من آلة اعلامية واقتصادية وسياسية واستخباراتية، يؤكد قضية مهمة وهي ان الثورة الاسلامية استطاعت اليوم ان تكون ندا للنظام الرأسمالي في العالم ، وهذا الانجاز ناتج من التحرك في محور فكر الأمام الخميني (رض) وتوجيهات قائد الثورة وجهاد رجال من أمثال الفريق الشهيد قاسم سليماني.
رمز الخبر: ۴۵۶۶۳
تأريخ النشر: 31 May 2020

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف، أن النظام الاسلامي واصل طريقه الاستراتيجي بقوة متصاعدة يوما بعد آخر ، بحيث تحول اليوم الى قوة أقليمية مهمة ولاعب مؤثر ونافذ على الساحة الدولية.

وفي الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي صباح اليوم الأحد، أشار قاليباف الى أن الدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الاسلامي تتزامن مع برهة حساسة من تاريخ الثورة الاسلامية في مطلع الاربعين سنة الثانية من عمر الثورة ، وفي الوقت الذي تواجه فيه الجمهورية الاسلامية ظروفا مختلفة من القوة والضعف والفرص والتهديدات فان المجلس الجديد وفي ظل تلاحم ووحدة اعضائه سيعمل على معالجة مشاكل الشعب في هذه الظروف.

وتابع قائلا: ان نظرة الى حجم وشدة عداء نظام الهيمنة للجمهورية الاسلامية بما يمتلكه من آلة اعلامية واقتصادية وسياسية واستخباراتية، يؤكد قضية مهمة وهي ان الثورة الاسلامية استطاعت اليوم ان تكون ندا للنظام الرأسمالي في العالم ، وهذا الانجاز ناتج من التحرك في محور فكر الأمام الخميني (رض) وتوجيهات قائد الثورة وجهاد رجال من أمثال الفريق الشهيد قاسم سليماني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار