۳۷۰مشاهدات
السيد القائد قال ان سياسة تطبيع حضور الكيان الصهيوني في المنطقة من المحاور الأساسية لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية.
رمز الخبر: ۴۵۶۳۴
تأريخ النشر: 23 May 2020

من وحي يوم القدس العالمي اطل قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علس خامنئي ليضع النقاط على حروف المرحلة الراهنة، ضمن قضية المسلمين الكبرى.

فالنضال من اجل فلسطين جهاد في سبيل الله وفريضة اسلامية وانسانية،قالها السيد القائد، واكد ان النصر في هذه الساحة مضمون وان كيان الاحتلال سيقتلع من المنطقة.

هي الكلمة الفصل بمناسبة يوم القدس العالمي الذي دعا الى احيائه الامام الخميني الراحل قدس سره. نضال هدفه تحرير فلسطين وعودة الفلسطينيين الى ارضهم، قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي دعا الى استمرار النضال والتعاون بين الحركات الجهادية لتوسيع نطاق الجهاد.

قائد الثورة دعا الى مساندة الفلسطينيين في جهادهم ضد الاحتلال، وقال بأن اجراء استفتاء بين كل الفلسطينيين بمختلف أديانهم وقومياتهم هو السبيل لحل القضية الفلسطينية.

كما اكد قائد الثورة ان بعض الفصائل الفلسطينية انجرت الى نهج خائب باجراء محادثات تسوية مع الاحتلال الاسرائيلي، وتركت نهجها الذي كان يستطيع أن ينتهي بتحقيق الآمال الفلسطينية. ومن هنا اكد السيد القائد ان المحادثات مع أمريكا والدول الغربية الأخرى، ومع المجامع الدولية العديمة الفائدة هي تجربة مرة خاسرة في مسيرة القضية الفلسطينية.

السيد القائد قال ان سياسة تطبيع حضور الكيان الصهيوني في المنطقة من المحاور الأساسية لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي صلب المناسبة، اكد السيد القائد ان بزوغ فجر الثورة الإسلامية في إيران فتح فصلاً جديداً في النضال من أجل فلسطين، وقد ادى هذا الى ظهور جبهة المقاومة في المنطقة كلها، فظهور القوة المؤمنة والمضحية من حزب الله في لبنان، وتشكيل المجاميع الناهضة من حماس والجهاد الإسلامي داخل حدود فلسطين، قد أثار الاضطراب والهلع لا بين الصهاينة فحسب، بل أيضاً بين حكام أمريكا وحكام الغرب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: