۸۶۲مشاهدات
كما استقبل السيد رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام، اليوم الاثنين، محافظ ديالى مثنى علي التميمي وعدداً من شيوخ ووجهاء المدينة بحضور أعضاء من مجلس النواب.
رمز الخبر: ۴۵۵۸۲
تأريخ النشر: 19 May 2020

وصف الرئیسان العراقي برهم صالح والايراني حسن روحاني العلاقات الثنائیة بین البلدین بالأخویة والتاریخیة والثقافیة مشددین علی ضرورة السعی لتنمیة المناسبات الشاملة بین بغداد وطهران خاصة التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين، بينما أشار صالح أنه يجب إنهاء التدخل الأجنبي في المنطقة علی وجه السرعة.

وذكرت رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيان يوم الأثنين ان روحاني “هنأ الیوم الاثنین في الاتصال الهاتفي مع نظیره العراقی برهم صالح، تقارب حلول عید الفطر السعید معربا عن ارتیاحه لوصول المسار السیاسي في العراق الی النتیجة الایجابیة ووقوف کافة الكتل والتیارات والطوائف العراقیة في خندق واحد وتشكیل الحكومة العراقیة الجدیدة ومنح ثقة البرلمان العراقي للحكومة الجدیدة”.

وقال روحاني بحسب البيان، ان “الاستقرار السیاسي في العراق یحظی بالغ الأهمیة للمنطقة بأسرها ولاریب ان هذا المسار یوفر الأرضیة لتعزیز دور العراق في المنطقة”.

وأکد الرئیس الإيراني ان “دول المنطقة الیوم تواجه بعض المشاکل کخفض أسعار النفط وتفشي فیروس کورونا والأزمات الأمنیة والأهم التدخلات الأمیرکیة في شؤون البلدان الداخلیة”، لافتا الى ان “التنمیة الشاملة بین الحكومات والشعوب الصدیقة قد تكون مفیدة لاجتیاز المشاکل القائمة”.

وأوضح ان “سیاسة ایران المبدئیة تتمثل فی تعزیز الشراکة الشاملة بین ایران و العراق” منوها الى ان “الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تقف کما في السابق الی جانب العراق حكومة وشعبا و تدعو الی سیادة الأراضی العراقیة و عدم تدخل القوی الأجنبیة في مصیر العراق حكومة وشعبا”.

ووصف الرئیس روحاني توثیق العلاقات الاقتصادیة بین ایران و العراق بالمهم وقال:”یجب ان نسعی لاستئناف التبادل التجاري الی حالته الأولی بمراعاة کافة الارشادات الصحیة في الحدود المشترکة وأرجو ان تتعزز المناسبات الاقتصادیة بین البلدین أکثر مما مضی بفضل البرامج الثنائیة”.

من جانبه هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح نظيره الايراني في هذا الحوار الهاتفي عن تهانیه لحلول عید الفطر السعید في الأیام القلیلة القادمة متمنیا ان یتقبل الله تعالی الطاعات والعبادات في شهر رمضان الفضیل،” واصفاً العلاقات الثنائیة بین البلدین طیبة مشددا علی ضرورة جهود المسؤولین الرامیة لتنمیة المناسبات الثنائیة أکثر مما مضی سابقا”.

وأشار الی أهمیة العلاقات السیاسیة بین البلدین وقال:”الأمن و الاستقرار في العراق بحاجة الی تعاون البلدان الصدیقة الجارة خاصة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة”.

وشدد صالح على ان :”تحقیق السیادة الوطنیة العراقیة ضرورة حتمیة و یجب الاعتراف بها في اتخاذ القرارات بشأن مستقبل هذا البلد ویجب عدم تدخل القوی الأجنبیة في تعیین مصیر هذا البلد”.

وأشار الرئیس العراقي الی “تدخلات القوی الأجنبیة المدمرة في المنطقة” مؤكداً “لا تتحمل منطقة الشرق الأوسط أزمات جدیدة ولهذا یجب إنهاء التدخل الأجنبي في المنطقة علی وجه السرعة”.

كما استقبل السيد رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام، اليوم الاثنين، محافظ ديالى مثنى علي التميمي وعدداً من شيوخ ووجهاء المدينة بحضور أعضاء من مجلس النواب.

وأكد رئيس الجمهورية بحسب بيان مكتبه الاعلامي على “ضرورة توحيد الجهود ورص الصفوف من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار في المدينة، وعدم السماح لعصابات داعش من استهداف النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي في المحافظة لاسيما مدينتي خانقين وجلولاء”، مشدداً على “أهمية التعاون والتنسيق والتكاتف بين القوات الأمنية بمختلف تشكيلاتها في الجيش والشرطة والحشد والبيشمركة والمواطنين بما يعزز الوحدة الوطنية وإرساء قيم التآخي والتسامح”.

من جانبه، قدم محافظ ديالى “شرحاً مفضلاً عن واقع المحافظة والمشاكل التي تعترضها، مثمناً جهود الرئيس لاهتمامه المباشر في متابعة شؤون المحافظة من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين”.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: