۵۶۶مشاهدات
وصف السفير السوري لدى طهران العلاقات ببين البلدين بأنها في مستوى استراتيجي، مضيفا أن الشعب السوري يثمن دوما الدعم المؤثر الذي تبديه الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۴۵۵۷۳
تأريخ النشر: 19 May 2020

أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية، أن طهران وموسكو ودمشق ستواصل تعاونها الاستراتيجي، وتعد مواجهة الحظر الإقتصادي الجائر للأعداء من مضامين التعاون الجاد بين الدول الثلاث.

ولدى استقباله سفير الجمهورية العربية السورية لدى طهران، عدنان حسن محمود، أشار حسين أمير عبداللهيان إلى السابقة العريقة للعلاقات بين البلدين، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية العربية السورية كانتا ومازالتا تتمتعان بعلاقات ممتازة واستراتيجية على الدوام، مؤكدا ان الدعم الايراني لسوريا سيستمر حتى إلحاق الهزيمة التامة بالإرهاب.

وأضاف: إن طهران وموسكو ودمشق ستواصل تعاونها الاستراتيجي، وإن مواجهة الحظر الاقتصادي الجائر للأعداء، يعد من مضامين التعاون الجاد بين الدول الثلاث.

وأشار امير عبداللهيان الى اهمية التعاون البرلماني في تنمية العلاقات بين البلدين، وقال: ان تطوير العلاقات البرلمانية له دور مؤثر في تنمية التعاون الثنائي المشترك، وأن الدبلوماسية البرلمانية للبلدين تساهم بشكل مؤثر في تحقيق السلام والامن في المنطقة.

كما أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية، أهمية التعاون الاقتصادي بين طهران ودمشق، وقال: لدى انتهاء القيود المطبقة في مكافحة كورونا، لابد من تفعيل السياحة الترفيهية والدينية بين البلدين.

من جانبه، وصف السفير السوري لدى طهران العلاقات ببين البلدين بأنها في مستوى استراتيجي، مضيفا أن الشعب السوري يثمن دوما الدعم المؤثر الذي تبديه الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وحيا السفير عدنان حسن محمود، ذكرى بطولات القائد الفريق الشهيد قاسم سليماني (بطل العالم في محاربة الإرهاب)، وقال: ان فشل أميركا وحلفائها على الصعيدين العسكري والسياسي، أدى الى ان تمارس الحرب الاقتصادية على الشعب السوري، وفي هذا المجال وبعون الله سنخرج منتصرين ومرفوعي الرأس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: