۴۵۹مشاهدات
إن اميركا خاطئة في تصورها بأنها تستطيع إعادة الحظر الاممي ضد ايران وفق المادتين 10 و 11 في قرار 2231 الصادر عن مجلس الامن.
رمز الخبر: ۴۵۵۲۸
تأريخ النشر: 17 May 2020

انتقد مندوب روسيا الدائم في المنظمات الدولية بفيينا ميخائيل اوليانوف مخططات البيت الابيض الرامية لاعادة الحظر ضد ايران.

وأشار أوليانوف، في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر مساء السبت، إلى موقف واشنطن الرامي الى تمديد الحظر التسليحي ضد ايران وانتقده بشدة.

واضاف: إن اميركا خاطئة في تصورها بأنها تستطيع إعادة الحظر الاممي ضد ايران وفق المادتين 10 و 11 في قرار 2231 الصادر عن مجلس الامن.

وتابع: من الافضل للاميركيين ان يقرأوا الاتفاق النووي مرة أخرى باعتماد المزيد من الدقة حيث ان هاتين المادتين المصرح بهما تشيران بوضوح الى ان أية خطوات ينبغي ان تتخذ في إطار المسار الذي تم تحديده وفق الاتفاق النووي فحسب.

ونوه الى انه اذا ارادت اميركا إعادة الحظر فإنه ينبغي ان ترجع الموضوع الى اللجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي وهو مايتطلب أن تستعيد اميركا وضعها باعتبارها أحد أعضاء اللجنة المذكورة وتعتمد نهجاً يحوز على الوثوق في تنفيذ الاتفاق النووي.

ويشار الى ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد أعلن في عام 2018 انسحاب حكومته من الاتفاق النووي من جانب واحد وأعاد الحظر ضد ايران في انتهاك صارخ لقرار مجلس الامن 2231.

على اميركا العودة للاتفاق النووي لاستخدام القرار 2231

هذا وغرد الممثل الدائم لروسيا لدى منظمات الدولية في فيينا ، ليلة السبت ، أن الولايات المتحدة تعتقد خطأً أن الفقرتين 10 و 111 من قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2231 تسمح لها باستخدام آلية الزناد لاعادة فرض حظر الامم المتحدة على ايران.

وقال أوليانوف: "يحتاج الشركاء الأمريكيون إلى قراءة النص(القرار) بعناية أكبر". كلا الفقرتين تنص صراحة على أن هذا ممكن فقط من خلال عمليات محددة في الاتفاق النووي.

وكتب الدبلوماسي الروسي "إذا قررت الولايات المتحدة استخدام آلية الزناد ، فيجب عليها أولا أن تحيل المسألة إلى اللجنة المشتركة للاتفاق النووي". وللقيام بذلك ، يتعين على الولايات المتحدة استعادة عضويتها بالكامل في اللجنة المشتركة وضمان التحقق من الانضمام الكامل للاتفاق النووي .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار