۴۵۲مشاهدات
لقد جاء في القران الكريم انه هذه الليلة هي خير من الف شهر، فهي افضل فرصة للتوبة والانابة ونستطيع فيها ان نبتعد عن انفسنا ونتقرب الى الله ونطلب منه ما نريده .
رمز الخبر: ۴۵۵۲۰
تأريخ النشر: 17 May 2020

أحيا الإيرانيون ليلة القدر الثالثة عبر مراسيم اقيمت في مختلف مدن البلاد والأماكن الدينية مع مراعاة البروتوكولات الصحية منعا لانتشار فيروس كورونا.

هي مناجات في ليلة من ليالي القدر في ايران، فقد جاء في الاثر: ان التمسوها في العشر الاواخر من رمضان.. فهي ليلة قال القرآن فيها انها خير من الف شهر.. أقبال الإيرانيين على احيائها هذا العام جاء مع مراعاة شروط السلامة والحذر للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا، حيث اقيمت برامجها الروحية والروحانية داخل المساجد وخارجها.

وقال مواطن ايراني لمراسلنا: نشكر الله عز وجل انه ومع ظروف تفشي كورونا الذي يعاني منه العالم فإنه منحنا فرصة اخرى لاحياء هذه الليالي والاستفادة من معنويات ليلة القدر.

وقال آخر لمراسلنا: ليلة القدر ليلة الامال وليلة التقرب الى الله تعالى وتلبية كل حاجاتنا، نسأل الله تعالى في هذه الليلة أن يرفع بلاء وباء كورونا عن العالم أجمع.

هكذا هي اجواء هذه الليلة في ارجاء ايران، حيث اجتمع المسلمون وبمختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية لطلب حاجاتهم.. انها نفحات دينية وتقرب للباري عز وجل بالدموع والابتهالات، سائلين الله عز وجل قضاء الحوائج وغفران الذنوب.

وقالت مواطنة ايرانية لمراسلنا: ليلة القدر ليلة التقدير وهي ليلة عظيمة عند جميع المسلمين ونحييها لنغتنم هذه الفرصة التي اعطاها لنا الله كي نتقرب اليه اكثر من كل وقت .

وقال آخر لمراسلنا: لقد جاء في القران الكريم انه هذه الليلة هي خير من الف شهر، فهي افضل فرصة للتوبة والانابة ونستطيع فيها ان نبتعد عن انفسنا ونتقرب الى الله ونطلب منه ما نريده .

انها ليلة القدر، خص بها الله تعالى امة خاتم الانبياء صلى الله عليه وآله وسلم على غيرها من الامم، خير ليالي العام على الاطلاق، نزل فيها القران على قلب رسول رب العالمين، فضائلها كثيرة وعظيمة، من وفق لها فهو سعيد ومن لم يوفق فهو شقي

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: