۵۱۵مشاهدات
"مع القرارات الجديدة صار عندنا طبقة عليا ودنيا الطبقة المتوسطة انتهت خلاص وماعاد لها وجود واللي لسى ما استوعب الموضوع بيستوعب لمن تتطبق.. فيديوهات العرضة وصور فناجيل القهوة اللي تقربع ف الهاشتاقات تراها مابتفيد اذا زاد الفقر وتجوع الشعب لان عارفين وش بيصير بعدها".
رمز الخبر: ۴۵۴۹۰
تأريخ النشر: 13 May 2020

تسود حالة من الاستياء والسخط الشعبي الواسع في انحاء السعودية بسبب قرار الحكومة مضاعفة ضريبة القيمة المضاعفة وإلغاء البدلات في إطار خطة تقشفية وصفها وزير المالية بالمؤلمة لمواجهة تداعيات أزمة كورونا والازمة المالية التي تعاني منها المملكة جراء انهيار أسعار النفط.

عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في سلسلة تغريدات عبر موقع "تويتر" عن غضبهم من القرارات الحكومية الجديدة والسياسات القائمة في المملكة، وقال ناشطون سعوديون إن مضاعفة القيمة المضافة من 5 إلى 15 بالمئة، وإلغاء البدلات، ينذران بكارثة حقيقية تمس شريحة عريضة من المواطنين.

وأعلن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، مؤخرا عن حزمة جديدة من الإجراءات لإنقاذ موازنة البلاد من العجز، في مقدمتها زيادة ضريبة القيمة المضافة ووقف صرف بدل غلاء المعيشة، وقال إن الإجراءات الجديدة تهدف إلى توفير نحو ثلاثين مليار دولار.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (واس) أنه "تقرر إيقاف بدل غلاء المعيشة بدءا من شهر يونيو/حزيران المقبل وكذلك رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% بدءا من الأول من شهر يوليو/تموز لعام 2020".

وعقب قرارات الجدعان، اشتكى مواطنون من أن بعض الرواتب، التي لا تتجاوز ثلاثة آلاف ريال، لا يمكن لأصحابها التأقلم من الوضع الجديد الذي يتطلب إنفاق مصاريف أكبر، قائلين إن القرارات التي تمس جيوب المواطنين لم تُعهد في حقبته.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو من مقابلة مع ولي العهد محمد بن سلمان أجريت عام 2016 إبان إطلاق "رؤية 2030" يقول فيها إنه بحلول عام 2020 ستكون السعودية قادرة على العيش بدون نفط!!.

ورأى الناشط السعودي محمد العتيبي أن الرياض قد استعدت لمثل هذه الأحداث بإنشاء مراكز لما يسمى "الذباب الإلكتروني"، فقال "لم ينشئ محمد بن سلمان مركز اعتدال، الذباب الإلكتروني، قروبات الوطنجية، إلا لمثل هذه الأوقات ليصنعوا من فشل المستبدين نجاحا ومن سكوت المستضعفين حب وطن".

وغرد الأكاديمي عبد الله: "وظيفة الوطنجي والمطبل هو أن يقول لك إنه إذا كان هناك خير ونعمة فهو من الحاكم الفرد المستبد الأعظم، وإذا كانت هناك مصيبة وبلاء فهي عالمية أو من الشعب أو من القدر المحض".

وتساءل الناشط السعودي علي عسيري عن مصير الأموال التي تم جمعها في فندق ريتز كارلتون، فكتب "محمد بن سلمان خرج في مقابلة تلفزيونية وذكر بالحرف: إن إجمالي المبلغ المستخلص من جماعة فندق الريتز أكثر من 100 مليار دولار (375 مليار ريال) ولما خرجت مسودة ميزانية الدولة ذلك العام، لا يوجد هذا المبلغ في الميزانية نهائياً، دعك من القصر، واليخت، واللوحة فيه 100 مليار دولار وينها؟".

وكتب ناشط سعودي: "هذا القرار واضح انه جاهز من الاول بس كانوا ينتظرون الوقت المناسب و استغلوا سالفة كورونا و بدل ما تكون 10% خلوها 15%.. حسبي الله ونعم الوكيل عليهم.. احنا ناقصين كذا خلاص بيستغلونا رجال الأعمال وراح يفصلونا من وظائفنا دائما موظفين القطاع الخاص هم أول الضحايا.."، فيما غرد ناشط آخر: "حسبنا الله ونعم الوكيل 5٪ كانت صعبة المواطنين كيف 15٪ ضريبة".

وغردت ناشطة سعودية قائلة: "مع القرارات الجديدة صار عندنا طبقة عليا ودنيا الطبقة المتوسطة انتهت خلاص وماعاد لها وجود واللي لسى ما استوعب الموضوع بيستوعب لمن تتطبق.. فيديوهات العرضة وصور فناجيل القهوة اللي تقربع ف الهاشتاقات تراها مابتفيد اذا زاد الفقر وتجوع الشعب لان عارفين وش بيصير بعدها".

وبرّر وزير المالية السعودي، القرارات السابقة، قائلا إن "الإجراءات التي تم اتخاذها اليوم وإن كان فيها ألم، إلا أنها ضرورية للمحافظة على الاستقرار المالي والاقتصادي من منظور شامل وعلى المديين المتوسط والطويل.. وتجاوز أزمة جائحة كورونا العالمية غير المسبوقة وتداعياتها المالية والاقتصادية بأقل الأضرار الممكنة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: