۵۰۵مشاهدات
"سلطات البحرين توقف ندوة عن التطبيع مع الاحتلال (اونلاين) على الهواء! نأسف لحصول مثل هذا ونرحب بالضيوف لاستكمال ندوتهم في الخلية".
رمز الخبر: ۴۵۴۸۴
تأريخ النشر: 13 May 2020

في القديم قيل ان لم تستح فافعل ما شئت. هناك من لم يستح فذهب في مسار التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي وبدأ بالتضييق على كل من يعارض هذا التطبيع.

ففي البحرين، نظمت جمعية الشباب الديمقراطي البحريني والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع ندوة على الانترنت حول مخاطر التطبيع. كل شيء كان طبيعيا في هذه الندوة كما ستشاهدون في الفيديو المرفق.

واعرب الناشطون والمتابعون عن غضبهم من سياسات نظام البحرين. وعلق عضو الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع "حسن المرزوق" على الحادث: "لا أعرف ماذا أكتب عن قرار منع الندوة الإلكترونية ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني! ما أعرفه أن فلسطين باقية في قلوبنا وضمائرنا.. لن نتراجع عن معاداة مُغتصبها ومُحتلها العدو الصهيوني شاء من شاء وأبى من أبى".

ودعا الناشط السعودي "عمر بن عبد العزيز" الى مواصلة الندوة من موقع مختلف، قائلا: "سلطات البحرين توقف ندوة عن التطبيع مع الاحتلال (اونلاين) على الهواء! نأسف لحصول مثل هذا ونرحب بالضيوف لاستكمال ندوتهم في الخلية".

وبدوره اعتبر "ابو عمر" ان "ايقاف الندوة ومثيلاتها هو الدليل على دكتاتورية الأنظمة والفائدة العائدة من ايقاف الندوة أكبر بكثير من مضمون الندوة وأي حوار أو نقاش يدور فيها، فنزع الأقنعة عن وجه النظام يأتي من قبل النظام نفسه".

كما قال "ابراهيم شريف" الذي اجرى مقارنة بين موقفين: "شتان بين الموقفين. هناك من يقاوم المشروع الصهيوني بشراسة وبكل الوسائل الممكنة ويحقق انجازات فعلية ويحسب حسابه. وهناك من يمنع ندوة تناهض التطبيع، وهو أضعف الايمان عندما يتعلق الأمر بمقاومة العدو. خيارنا المقاومة.. خيارهم الاستسلام".

وتعبيرا عن رفضهم للتطبيع، اعاد بحرينيون نشر صور للعلمين البحريني والفلسطيني على شرفات منازلهم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار