۵۱۸مشاهدات
عضو المكتب السياسي في ​تيار المستقبل النائب السابق ​مصطفى علوش رد على البيان معربا عن تساؤله عن الغيرة المفاجئة لبهاء على لبنان الذي غاب عنه منذ اغتيال والده.
رمز الخبر: ۴۵۴۵۲
تأريخ النشر: 11 May 2020

نجدد البيعة ونجدد الوفاء.. بهذه العبارات عبر انصار رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري عن دعمهم له.

مواكب سيارة خرجت ليلا في شوارع بالعاصمة بيروت وسط دعوات لمسيرات مؤيدة للحريري وذلك تنديداً بالهجمة التي يتعرض لها من قبل شقيقه بهاء.

الخلاف بين الشقيقين ليس الاول من نوعه وبدأ هذه المرة ببيان حاد اصدره بهاء الحريري الجمعة هاجم فيه الطبقة السياسية التي حكمت لبنان بعد عام الفين وخمسة ولم يستثن اخاه منه.

البيان ترجم على ان رجل الاعمال الثري بهاء الحريري قرر اقتحام الحياة السياسية في لبنان رسميا بدعم سعودي واميركي بعد أن أبعد عنها حسب ما قيل بقرار واضح من الجهة نفسها إثر اغتيال الأب رفيق الحريري.

المعركة بدأت في العلن على مدار اليومين الماضيين بين أطراف محسوبة على الاخوين الحريري، تراشق فيها الفريقين بما يوحي باندلاع حرب على الزعامة مؤجلة منذ حادثة الاغتيال حين استبعدته الرياض عن عالم السياسة.

عضو المكتب السياسي في ​تيار المستقبل النائب السابق ​مصطفى علوش رد على البيان معربا عن تساؤله عن الغيرة المفاجئة لبهاء على لبنان الذي غاب عنه منذ اغتيال والده.

فيما علق العضو في التيار النائب وليد البعريني كذلك على بيان بهاء الحريري لافتا الى تعرض سعد الحريري للطعن من قبل اخيه في وقت يعيش أشد الظروف واحلكها واصعبها ويحاول اكثر من طرف اغتياله سياسيا حسب تعبيره.

في المقابل رد ما وصف بالمستشار الإعلامي لبهاء الدين الحريري، جيري ماهر، وهو شخصية مقربة من الرياض بسيل من التغريدات تحدث فيها عن نية بهاء العودة الى لبنان وعزمه انتشال لبنان من أزمته السياسية والاقتصادية مصدرا تهديدات بشان سلاح حزب الله.

وفيما يغيب بهاء الحريري عن الساحة السياسية اللبنانية ويعيش لفترات طويلة خارج لبنان، برز اسمه خصوصاً عام الفين وسبعة عشر عند زيارته السعودية، إذ تمّ ربطها بأنه سيكون بديل شقيقه في رئاسة الحكومة بعد احتجاز سعد الحريري في الرياض واجباره على تقديم الاستقالة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار