۴۸۱مشاهدات
"لكن لشخصه المحكمة العليا في الكيان الاسرائيلي اثبتت انها سلاح ذو حدين في حين تعتبر من المقدسات لدى الاسرائيليين تشكل المحكمة الدستورية والمرجعية الاخيرة ثبت ايضا انها تتاثر بالواقع السياسي و التهديدات السياسية ...
رمز الخبر: ۴۵۴۲۱
تأريخ النشر: 10 May 2020

اكد الباحث في الشؤون الاسرائيلية جلال رمانة ان عودة رئيس كيان الاحتلال بنامين نتانياهو لتشكيل الحكومة هي تمثل انتصار شخصي له لكن هي هزيمة للمشروع الذي ينادي به.

وقال رمانة في حديث مع قناة العالم عبر برنامج "يمكن اعتبار عودة نتانياهو لرئاسة الحكومة انها عودة المنتصر بشكل مؤقت ولكنها هي عودة المهزوم للمشروع، فاي دولة هذه سيشكل حكومتها متهم بـ3 ملفات فساد سواء في الفترة الاولى او الثانية وكل ملف اخطر من الذي قبله".

واضاف الرمانة: "لكن لشخصه المحكمة العليا في الكيان الاسرائيلي اثبتت انها سلاح ذو حدين في حين تعتبر من المقدسات لدى الاسرائيليين تشكل المحكمة الدستورية والمرجعية الاخيرة ثبت ايضا انها تتاثر بالواقع السياسي و التهديدات السياسية ، كان نتانياهو وحزب الليكود يحادث القضاة عبر وسائل الاعلام بمعنى اذا ما تم قبول الالتماس الي قدم ضد تشكيل الحكومة القادمة فان اول تشريع سوف يتم تشريعه في المستقبل هو تقليص صلاحيات المحكمة العليا".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: