۴۷۹مشاهدات
"كل واحد فينا معرّض للاعتقال بمجرد الدخول إلى دولة الإمارات، وتلبيس أي تهمة باطلة بحق أي شخص. لذا وكما يُقال الباب اللي تجي منه الريح سده واستريح".
رمز الخبر: ۴۵۴۲۰
تأريخ النشر: 10 May 2020

حكمت الامارات علی عبدالله الشامسي وهو شاب عماني لأم اماراتية بالسجن المؤبد بتهمة التخابر مع دولة عدوة وهي قطر.

وناشدت والدة الشامسي سلطان عمان هيثم بن سعيد لاطلاق سراح هذا الشاب والذي يعاني من مرض نفسي وجلدي.

ولاقت هذه المسألة تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب "مجيد يوسف": "المواطن العماني المخطوف منذ سنتين من دولة اللاإنسانية، حيث حكم عليه اليوم بالمؤبد. هل هو إنتقام للقبض على جواسيسهم في السلطنة"؟

ودعت "بدرية العجمي" لعدم السفر الى الامارات، مغردة: "كل واحد فينا معرّض للاعتقال بمجرد الدخول إلى دولة الإمارات، وتلبيس أي تهمة باطلة بحق أي شخص. لذا وكما يُقال الباب اللي تجي منه الريح سده واستريح".

وانتقدت "بدرية الهادي" القضاء الاماراتي كاتبة:"عبدالله الشامسي لم تحمه جنسية أمه من بطش أمن الدولة الجارة ولم يشفع له صغر سنه من التنكيل به ولم يمنعهم مرضه عن تهديده وتعذيبه لأن الهدف إيجاد مواطن عماني يعلقوا عليه اتهاماتهم ولا يهمهم من يكون".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار