۲۹۴مشاهدات
" اذا تخصص 14 مايو لتبييض السجون لتقليل الخسائر البشرية الممكن حدوثها اذا وصل كوفيد 19 للسجون ستكون ايادي الامهات مرفوعة للدعاء شكرا لله و سنسمع يارب احفظ بلادنا من كل شر يارب ارفع هذه الغمة عن البشرية جمعاء لتعود الحياة من جديد".
رمز الخبر: ۴۵۴۱۸
تأريخ النشر: 10 May 2020

في ظل كورونا يتجاهل ملك البحرين دعوات اطلاق سراح المعتقلين ويخصص يوم 14 من الشهر الجاري يوم دعاء لرفع البلاء.

وحول هذا الموضوع قال الناشط البحريني ابراهيم المدهون: "نحن في شهر رمضان، شهر الرحمة والمغفرة، شهر هو افضل الشهور عند الله، اذا كان صادقا بهذه الدعوة هناك دعوى لاطلاق سراح سجناء البحرين فليطلق هؤلاء الابرياء، بدلا من تخصيص يوم دعاء بل نحن كل يوم ندعي والصلاة هي نفسها الدعاء".

تعليقات عديدة حول هذا الموضوع فقال حسن الستري: "هل هو يوم يدعى اليك او يدعى عليك؟، هل تعتقدون ان ابناء وامهات وعوائل المعتقلين والمهجرين والمطاردين سيجعون اليك؟ الملك يرحب بتخصيص يوم 14 من مايو يوم للدعاء والصلاة! للتو عرفت الله !! وهو الذي رفعت له ظلامات و الدماء ودموع وآهات اهل البحرين و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون".

وابتسام الصايغ كتبت: " اذا تخصص 14 مايو لتبييض السجون لتقليل الخسائر البشرية الممكن حدوثها اذا وصل كوفيد 19 للسجون ستكون ايادي الامهات مرفوعة للدعاء شكرا لله و سنسمع يارب احفظ بلادنا من كل شر يارب ارفع هذه الغمة عن البشرية جمعاء لتعود الحياة من جديد".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: