۲۹۴مشاهدات
وقالت السعودية في بيان عن الاتصال الهاتفي إن ترامب أكد التزام الولايات المتحدة بحماية مصالحها وأمن حلفائها بالمنطقة ومصممة على مواجهة كل ما يزعزع الأمن والاستقرار فيها.
رمز الخبر: ۴۵۳۸۹
تأريخ النشر: 09 May 2020

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز تحدثا هاتفيا الجمعة و"جددا التأكيد على قوة الشراكة الدفاعية الأمريكية السعودية".

جاءت المكالمة الهاتفية بين ترامب وسلمان في ظل توتر بشأن إنتاج السعودية النفطي، وبعد يوم من تقارير ذكرت أن الولايات المتحدة تخطط لسحب بطاريتي صواريخ باتريوت للدفاع عن المنشآت النفطية السعودية.

وسعى الرئيس الأمريكي الشهر الماضي لإقناع السعودية بتقليص إنتاجها النفطي بعدما تسببت زيادة الإنتاج في المراحل الأولى لوباء كورونا في ضغوط شديدة على شركات إنتاج النفط الأمريكية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير "اتفق الزعيمان على أهمية الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية، وجددا التأكيد على قوة الشراكة الدفاعية الأمريكية السعودية.

ناقش الرئيس والملك سلمان أيضا قضايا هامة أخرى إقليمية وذات اهتمام مشترك وتعاونهما كقائدين لمجموعتي السبع والعشرين على الترتيب".

ولم يوضح البيان مصير منظومتي باتريوت. وأحجم البيت الأبيض عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال ترامب للصحفيين عند سؤاله عن المسألة الخميس "نقوم بالكثير من التحركات في الشرق الأوسط وأماكن أخرى. نقوم بأمور كثيرة في أنحاء العالم".

وقالت السعودية في بيان عن الاتصال الهاتفي إن ترامب أكد التزام الولايات المتحدة بحماية مصالحها وأمن حلفائها بالمنطقة ومصممة على مواجهة كل ما يزعزع الأمن والاستقرار فيها.

وأضاف البيان أن ترامب أكد أيضا دعم واشنطن للجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في اليمن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار