۵۵۹مشاهدات
وكانت حركة حماس قد اعتبرت أن ما حدث في المسلسلات العربية التي تدعو للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، تمثل امتدادا لعملية غسيل المخ والضمير التي يغذيها الاستعمار منذ دهر من الزمان.
رمز الخبر: ۴۵۳۷۴
تأريخ النشر: 06 May 2020

شنت الفنانة الأردنية من أصول فلسطينية جولييت عواد هجوما على محطة “إم بي سي” السعودية على خلفية الأعمال الدرامية التي قدمتها المحطة مؤخرا.

وتساءلت عواد في مقابلة قائلة: “هل هذه المحطة عربية أم الواجهة عربية فقط وتدار بأيد خفية، لأن إم بي سي بالفعل وبكل ما لديها من أموال لم تفكر في إنتاج أي عمل له علاقة بالوطن العربي وعن اقتصادات ومقدرات الوطن العربي.. وهناك مليون قضية، وسؤالي مرة أخرى هل هذه المحطة واجهة عربية بينما تديرها وتخطط لها أيدي خفية”؟.

وعند سؤالها .. من تقصدين بالأيدي الخفية، قالت عواد بهم يكونوا الصهاينة اليهود.. أو عرب مصهينين”.

وأبدت بطلة “التغريبة الفلسطينية” استغرابها من أن مسلسل “أم هارون” قدم المرأة اليهودية من خلال الدور الذي قدمته حياة الفهد باعتبارها المرأة الطيبة المساعدة والمعالجة. وأضافت “بالمقابل لم يقدم المسلسل أي شخصية عربية إيجابية.. هل يعقل هذا؟”.

ومؤخرا أثار مسلسل “أم هارون” ومسلسل “مخرج 7” على قناة “إم بي سي” السعودية، جدلا واسعا، إذ اتُهمت هذه الأعمال بأنها محاولة لإعادة تشكيل الصورة النمطية عن فكرة الاحتلال في الذهن العربي، مما يدخلها في دائرة التطبيع مع المحتل الإسرائيلي.

وكانت حركة حماس قد اعتبرت أن ما حدث في المسلسلات العربية التي تدعو للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، تمثل امتدادا لعملية غسيل المخ والضمير التي يغذيها الاستعمار منذ دهر من الزمان.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: