۴۱۴مشاهدات
تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. يجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد.
رمز الخبر: ۴۵۳۳۷
تأريخ النشر: 05 May 2020

رد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، في تغريدة نشرها اليوم الثلاثاء، على رسالة وصلته من "جهة تدعي أنها محسوبة" على السفير الامريكي في العراق ماثيو تولر.

وقال المالكي في تغريدته ان رسالة وصلته من جهة تدعي انها محسوبة على السفير الاميركي قائلا: فإن كانت مزورة فاعتبرها مهملة.

واضاف المالكي: وان كانت صحيحة فالعراق له رجال يقدرون مصلحته ومصلحة شعبه ولانقبل بالتدخل بشؤوننا الداخلية. "وليس هذا من مهام السفير الدبلوماسية".

المالكي يرد بقوة على رسالة السفير الامريكي

وجاء في الرسالة المنسوبة لتولر ما يلي: "تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. يجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد. إن حكومة تصريف الأعمال للسيد عادل عبد المهدي مشلولة وغير قادرة على التعامل مع العديد من المشاكل التي تواجه العراق. كأصدقائكم وشركائكم في السنوات الـ 17 الماضية ، نشعر بقلق بالغ من أن العواقب على العراق كدولة وعلى الشعب العراقي ستكون مدمرة إذا لم تتم الموافقة على حكومة السيد مصطفى الكاظمي. إذا تم تشكيل الحكومة فسوف نبذل قصارى جهدنا لمساعدة العراق على مواجهة المشاكل المقبلة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: