۴۱۶مشاهدات
" هؤلاء يريدون افتعال ازمة الغذاء في شهر رمضان المبارك وايضا ان يغطوا على فشلهم الذريع والركود الذي يسود على الإقتصاد السعودي وان يرسلوا رسالة بأنهم يتمسكون بقوتهم في اليمن رغم كشف ضعفهم".
رمز الخبر: ۴۵۳۲۷
تأريخ النشر: 04 May 2020

قال الدكتور ياسر الحوري أمين سر المجلس السياسي الأعلى في اليمن بأن جريمة عفار هي واحدة من سلسلة جرائم التي يرتكبها العدوان في اليمن والهدنة كانت كذبة من اول يوم.

وأضاف الحوري خلال مشاركته في برنامج "المشهد اليمني" على شاشة قناة العالم:" هدف هذه الجريمة هي إغلاق آخر منفذ بري تدخل من خلالها المواد الغذائية الى المناطق التي يسيطر عليها المجلس السياسي الأعلى وهدفها تجويع الشعب اليمني بشكل أساسي الى جانب جائحة كورونا وتبعاته، هذه جريمة كبيرة ويجب ان يكون للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية دور في هذه الوقفة ولكننا تعودنا على الموقف الضعيف تجاه السعودية والإمارات وعدوانهم على اليمن لأنهم خلف العدوان ومن يحميهم".

وتابع الحوري:" هذه الجريمة لن تؤثر في عزيمة اليمنيين ونؤكد بأن اي هدنة التي يدعوا اليها العدوان هي كاذبة ورغم من مبادرة السلام التي اعلنها رئيس المجلس السياسي الأعلى السيد مهدي المشاط، من واجب الجيش واللجان الشعبية ان يردوا ردوا مزلزلاً على هذه الجريمة ومن حقنا ان نرد على أي تصعيد ضد شعبنا اليمني في الوقت المناسب وبالوسيلة التي نراها مناسبة".

وختم الدكتور الحوري كلامه بالقول:" هؤلاء يريدون افتعال ازمة الغذاء في شهر رمضان المبارك وايضا ان يغطوا على فشلهم الذريع والركود الذي يسود على الإقتصاد السعودي وان يرسلوا رسالة بأنهم يتمسكون بقوتهم في اليمن رغم كشف ضعفهم".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار