۵۳۲مشاهدات
وتعد بوابات رش الرذاذ من بين الأدوات المستخدمة في التعقيم والتي تنقسم إلى فئتين: بوابات التطهير للأفراد والمركبات.
رمز الخبر: ۴۵۳۲۴
تأريخ النشر: 04 May 2020

نجحت شركة معرفية في واحة العلوم والتكنولوجيا التابعة لجامعة طهران في إنتاج بوابات رش رذاذ لتعقيم الاشخاص ومكافحة فايروس كورونا.

تسبّب تفشي فايروس كورونا في اتخاذ واحات العلوم والتكنولوجيا في ايران إجراءات لمكافحته في مختلف المجالات. وتعد بوابة رش الرذاذ المعقم أيضًا أحد إنجازات واحات العلوم والتكنولوجيا في البلاد. كما قدمت واحة العلوم والتكنولوجيا التابعة لجامعة طهران منتجاتها في هذا المجال.

يمكن أن يظل الفايروس فاعلاً على الأسطح (اليدين ، الوجه ، الملابس ، الساعات ، الخواتم والأحذية ، إلخ) ، ويمكن أن يسبب الاصابة بانتقاله الى القصبات والرئة وبناءً على ذلك ، يجب اعتبار الحاجة إلى تعقيم وتطهير الناس قبل دخول المراكز الإدارية والتجارية مسألة تكتسب الاهمية.

وتعد بوابات رش الرذاذ من بين الأدوات المستخدمة في التعقيم والتي تنقسم إلى فئتين: بوابات التطهير للأفراد والمركبات.

يمكن تركيب هذه البوابة عند مدخل أو مخرج المبنى أو عند مدخل المركبات. هذا النظام ذكي تمامًا ويرش المعقمات عندما يدخل الشخص أو السيارة إلى المبنى عبر البوابة. ويؤدي الحساب الدقيق لنظام الرش ووضع 360 درجة من فوهات الجهاز إلى تعقيم وتطهير جميع أعضاء الأفراد والملابس والمركبات ، ويقلل إلى حد كبير من إمكانية انتقال الفايروس.

ويمكن وضع البوابة المعقمة في المستشفيات والعيادات والمطارات ومحطات مترو الأنفاق والقطارات ومحطات الحافلات ومراكز التسوق والمجمعات التجارية والمكاتب والأبراج السكنية والمصانع والورش الصناعية والمدارس والجامعات.

وبالفعل تم تجهيز بعض المؤسسات والمستشفيات مثل مستشفى مسيح دانشوري ، ومستشفى الإمام الخميني ، وكذلك مدخل وزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا ، ومدخل وزارة الداخلية ، وشركة مبنا في طهران ببوابات تعقيم أنتجتها شركة دانش فروزان صنعت بينا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار