۳۶۶مشاهدات
وقال محمد يوسف مسؤول إدارة المنطقة الباكستانية، إن نيران المدفعية الهندية أصابت مواقع باكستانية وقريتين، حيث كان السكان يتسحرون.
رمز الخبر: ۴۵۲۸۵
تأريخ النشر: 02 May 2020

قتل جندي وامرأتان في كشمير الشق الباكستاني، بنيران قوات هندية، اليوم الخميس، ما قد يتسبب بتصاعد الأزمة بين البلدين الجارين.

واستهدفت القوات الهندية مراكز مراقبة وقرى في منطقة كشمير المتنازع عليها، وفقا لما أفادت به وكالة “أسوشييتد برس”.

واستدعت الخارجية الباكستانية، الخميس، دبلوماسيا هنديا للتعبير عن احتجاجها ورفضها “لخرق الهدنة” الذي يهدد عملية السلام في المنطقة.

واتهم بيان للجيش الباكستاني الهند بـ”انتهاك غير مبرر لوقف إطلاق النار”، مبينا أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة طفل (10 سنوات) وامرأة أخرى.

وأفادت أنباء بأن القوات الباكستانية قامت بالرد، وهناك تقارير عن خسائر فادحة للقوات الهندية.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن الناطق باسم الجيش الهندي، ديفيندر أناند، قوله إن جنودا باكستانيين هاجموا القوات الهندية بأسلحة خفيفة وقذائف هاون في أربعة مواقع على الأقل، مساء الأربعاء.

وقال محمد يوسف مسؤول إدارة المنطقة الباكستانية، إن نيران المدفعية الهندية أصابت مواقع باكستانية وقريتين، حيث كان السكان يتسحرون.

وأضاف أن ثلاثة منازل على الأقل تقع بالقرب من خط المراقبة تعرضت للضرر.

وغالبا ما تتبادل القوات الهندية والباكستانية الاتهامات بخرق الهدنة في منطقة كشمير المقسومة بين البلدين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار