۳۹۴مشاهدات
في حين أرسلت جمعية العناية المركزة للأطفال نسخة من التحذير إلى جميع الأطباء المتخصصين العاملين بوحدات العناية المركزة المخصصة للأطفال في مستشفيات المملكة المتحدة.
رمز الخبر: ۴۵۲۲۳
تأريخ النشر: 28 April 2020

كشفت تقارير بريطانية عن تعرض بعض الأطفال لأعراض جديدة -ربما تكون قاتلة- يبدو أنها ذات صلة بأعراض بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها آلام في المعدة ومشكلات قلبية، حيث أصيب بعضهم بأحد أشكال متلازمة الصدمة السامة؛ ما تسبَّبَ في حالة إعياء خطيرة لهم للدرجة التي تطلَّبت تلقي العلاج بالعناية المركَّزة.

تقرير صحيفة The Guardian البريطانية قال إن أحد الأطفال الذين تعرضوا لهذه الأعراض خضع لإجراءات علاج نقص الأكسجة، التي تُستَخدَم حين تتعرَّض حياة الشخص للخطر، بسبب عدم قدرته على التنفُّس دون مساعدة.

عدد الأطفال: ولم يُعرف بعدُ عدد الأطفال الذين ظهرت عليهم تلك الأعراض، على الرغم من الاعتقاد السائد بضآلة العدد. ولكن قادة هيئة الخدمات الصحّية الوطنية بالمملكة المتحدة يساوِرهم القلق، الذي دفعهم إلى كتابة خطاب تحذيري للأطباء وتنبيههم بوجود تلك الملازمة، وطلبت الهيئة من الأطباء إحالة أيّ طفل تبدو عليه هذه الأعراض إلى المستشفى.

وحسبما أوردت دورية Health Service Journal، قال قادة الهيئة، في خطاب إلى الممارسين العامّين شمال العاصمة البريطانية لندن: “لقد تلقّينا بلاغات تفيد بأن الأسابيع الثلاثة الماضية شهدت زيادة في عدد الأطفال -من كل الأعمار- الذين يعانون استجابة التهابية متعددة الأنظمة، وقد تعيّن تلقّيهم العلاج بوحدات العناية المركّزة في أنحاء لندن، فضلاً عن مناطق أخرى في المملكة المتحدة”.

الصدمة السامة: أضاف الخطاب: “يعاني المرضى من أعراض متداخلة لمتلازمة الصدمة السامة، ومرض كاواساكي النادر، بينما تتسق مؤشّرات فحوص الدم مع سمات الإصابة الحادة بفيروس كورونا المستجد لدى الأطفال”.

تابعت الهيئة: “ينتابنا قلق متزايد من ظهور المتلازمة الالتهابية ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد بين صفوف الأطفال في المملكة المتحدة، وربما يكون سبب تلك الأعراض التي ظهرت على حالات الأطفال هو أحد مسببات الأمراض الأخرى والذي لم يُستدلّ عليه بعد”.

نسخة من التحذير: في حين أرسلت جمعية العناية المركزة للأطفال نسخة من التحذير إلى جميع الأطباء المتخصصين العاملين بوحدات العناية المركزة المخصصة للأطفال في مستشفيات المملكة المتحدة.

أضاف خطاب هيئة الخدمات الصحية الوطنية بالمملكة، أن “آلام البطن وأعراض اعتلال الجهاز الهضمي كانت سمة شائعة بين الحالات المصابة، شأنها شأن التهاب القلب. وقد لوحِظ ذلك في الأطفال الذين أثبت فحص تفاعل البوليميراز المتسلسل إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد، كما لوحِظ الأمر لدى أطفالٍ آخرين تبيَّن عدم إصابتهم بالعدوى. وقد خضعت الأدلة المَصلِية المتعلِّقة باحتمالية إصابة هؤلاء الأطفال بعدوى فيروس كورونا المستجد للرصد أيضاً”.

مطلب عاجل: فيما طُلِب من الأطباء “إحالة الأطفال الذين تبدو عليهم تلك الأعراض إلى المستشفيات على جناح السرعة”.

كذلك قال أحد أطباء العناية المركّزة لصحيفة The Guardian البريطانية: “لقد شهدنا زيادة غير متوقّعة لحالات الإصابات الحادّة بين الأطفال الذين يعانون استجابة التهابية في حالة متأخّرة، نعتقد أنها ذات صلة بفيروس كورونا المستجد. إنه أمر غير معتاد، وقد تطلّبت عدّة حالاتٍ، الحجز في العناية المركَّزة، بينما تطلّبت حالة واحدة على الأقل إجراءات علاج نقص الأكسجة”.

إلى ذلك لم يُعرَف بعدُ ما إذا كانت قد وقعت أيُّ وفيات بين الأطفال الذين أصابتهم تلك المتلازمة الجديدة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار