۳۸۷مشاهدات
ظريف وفي تغريدة على تويتر اعتبر أن دونالد ترامب ومايك بومبيو علّقا المشاركةَ في الاتفاق، وكانا يحلمانِ باَنّ الضغطَ القاسيَ سيُخضع ايران، لكنهما بعد الفشلِ المُذلِ لسياستِهما، يريدان العودةَ الى الاتفاق.
رمز الخبر: ۴۵۲۲۲
تأريخ النشر: 28 April 2020

انتقد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الحديث عن استعداد الولايات المتحدة للعودة الى الاتفاق النووي، معتبرا ان ذلك ياتي بعد الفشل المذل لسياسة ترامب وبومبيو، وقد دعا ظريف الادارة الاميركية إلى التوقف عن الاحلام لانّ الايرانيين هم من يقررون مصيرهم.

محاولات يائسة تبذلها الولايات المتحدة لإنجاح سياسة الضغوط القصوى التي تمارسها ضد إيران حتى نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريراً يتحدث عن استعداد واشنطن العودة للإتفاق النووي لكي تتمكن من تمديد حظر الأسلحة على إيران.

السيناريو الأمريكي الجديد قوبل بموقف حازم في طهران التي دعت واشنطن وعلى لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى التوقف عن نسج الأوهام مؤكدة أن الشعب الإيراني هو من يقرر مصير بيده.

ظريف وفي تغريدة على تويتر اعتبر أن دونالد ترامب ومايك بومبيو علّقا المشاركةَ في الاتفاق، وكانا يحلمانِ باَنّ الضغطَ القاسيَ سيُخضع ايران، لكنهما بعد الفشلِ المُذلِ لسياستِهما، يريدان العودةَ الى الاتفاق.

صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية كانت قد أشارت إلى أن وزير الخارجية مايك بومبيو يستعد لطرح خطة لإلغاء الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي، وذلك كي تتمكن الولايات المتحدة من خلال ذلك أعادة فرض حظر الأسلحة على إيران خاصة وأن واشنطن تتوقع أن تقابل برفض أعضاء مجلس الأمن الدولي فيما لو سعت إلى إعادة فرض هذا الحظر من خلال مجلس الأمن.

هذا وتواصل الولايات المتحدة تواجدها في منطقة الخليج الفارسي الحساسة ما شكل مصدر تواتر دائم للأمن الملاحي في المنطقة وقد شددت الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان لها أن التواجد العسكري الأمريكي في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان يشكل تهديد للأمن الإقليمي مؤكدة ان أي خطوة غير قانونية واستفزازية من قبل هذه القوات ستواجه برد حازم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: