۳۰۴مشاهدات
"المرتزقة ضحوا بعرضهم وشرفهم وكرامتهم من أجل ارضاء الإمارات والسعودية، خلاص بننتظر لما يكملوا جيش شرعية هادي والانتقالي قصف وقتل".
رمز الخبر: ۴۵۱۹۴
تأريخ النشر: 26 April 2020

دفعت السعودية المليارات للمرتزقة في اليمن دون جدوى ولا انجازات. نهاية الامر وفي ظل الوضع الاقتصادي في السعودية وتراجع اسعار النفط وازمة كورونا، منعت الرياض الرواتب عن مرتزقتها. الاف من هؤلاء على الحدود اليمنية القوا سلاحهم وتظاهروا مطالبين بالعودة الى اليمن. فقامت السعودية باحتجاز الالاف منهم في معسكرات واطلقت النيران على من حاول الفرار.

كانت هذه الاحداث حاضرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق "عمار" بالقول: "السلطات السعودية تطلق النيران على المجندين اليمنيين الذين يقاتلون معهم في نجران أثناء احتجاجاتهم بسبب عدم صرف رواتبهم منذ ستة أشهر".

وبدوره، قال "اسماعيل صلح" في تغريدته: "أعداد كبيره جداً من المرتزقه المغرر بهم مقابل راتب الف ريال سعودي يتظاهرون منذ أيام في منطقه شروره وعسير يطالبون بإرجاعهم الى بلادهم وبيوتهم بعد أن تم الرمي بهم في الشوارع والأرصفه لأيام وتجويعهم ومعاملتهم كالحيوانات لا يجدون لقمه العيش شرعيه الفنادق تتاجر بالمرتزقة كالحيوان".

اما فغرد "عبدالله": "المرتزقة ضحوا بعرضهم وشرفهم وكرامتهم من أجل ارضاء الإمارات والسعودية، خلاص بننتظر لما يكملوا جيش شرعية هادي والانتقالي قصف وقتل".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار