۳۰۹مشاهدات
وأضاف الدکتور صالح ان الوکالة الدولية للطاقة النووية أکدت في تقاريرها ان الجمهورية الاسلامية ليس لديها أي صناعات لها علاقة بالصواريخ النووية.
رمز الخبر: ۴۵۱۹۰
تأريخ النشر: 26 April 2020

رفض الباحث في الشؤون الاقليمية والدولية الدكتور محسن صالح ادعاء الولايات المتحدة حول شبه الصاروخ الايراني حامل المكوك "نور" بصواريخ کوريا الشمالية.

وقال الدکتور محسن صالح في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم، "الجمهورية الاسلامية هي دولة بکل معنی الکلمة ولها حق التصرف بثرواتها وبعقولها بالشکل الذي تراه مناسباً ولايؤذي الدول الاخری وهذا ديدن الجمهورية الاسلامية في حماية نفسها".

وأکد ان الولايات المتحدة هي التي استفزت الشعب والدولة والقيادة الايرانية منذ انتصار الثورة حتی الان. فاذا کانت الجمهورية الاسلامية قادرة علی امتلاک عناصر القوة التي تدافع بها عن نفسها، هل للولايات المتحدة الحق في ان تمنعها وان تقول هذا الامر مقبول وهذا غيرمقبول؟

وأضاف الدکتور صالح ان الوکالة الدولية للطاقة النووية أکدت في تقاريرها ان الجمهورية الاسلامية ليس لديها أي صناعات لها علاقة بالصواريخ النووية.

ورد الدکتور صالح علی الاقاويل الاميرکية التي تری ان الصاروخ الذي استخدمته ايران لاطلاق القمر الصناعي يشبه صواريخ کوريا الشمالية الباليستية قائلا: حتی وکالة المخابرات الاميرکية عام 2003 وعام 2007 أکدت ان الجمهورية الاسلامية ليست في وارد صناعات عسکرية نووية. فکيف يمکن تشبيه هذا الموضوع بالصواريخ الکورية الشمالية التي قالت علناً انها تبحث عن انشاء صواريخ نووية وحرق نيويورک؟ هل هددت ايران يوماً بحرق أي مدينة أميرکية؟

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: