۳۱۷مشاهدات
وغرد "جاي صاحبي" أيضا: الضغط على المعتقلات السياسيات في سجن مدينة عيسى تزايد بقوة. والمعتقلات يواجهن عقابا جماعيا. فلنكن صوتهن.
رمز الخبر: ۴۵۱۳۶
تأريخ النشر: 22 April 2020

كشفت أزمة كورونا الكثير من الحقائق على المستويات الشعبية والرسمية في دول العالم.

فمنذ تفشي الفيروس تعاطى نظام البحرين بكثير من الاستهتار، ورفض إعادة مواطنيه من الخارج.

ومؤخرا انطلقت حملة للإفراج عن المعتقلين في سجون نظام المنامة، في ظل تقارير عن تفشي كورونا داخل المعتقلات.

تضامن كبير مع حملة "#أطلقوا_سجناء_البحرين" على مواقع التواصل من تويتر إلى فيسبوك أو إنستاغرام.

وغرد حساب "بحراني": ربما يعتقد من في نفسه مرض أن دعوتنا لإطلاق سراح المسجونين سياسية أو طائفية، ونقول لهم إنها دعوة حب الوطن والمواطن البحريني بكل أطيافه.

وغرد حساب "صبر و نصر": مبنى 4 بسجن جو وضع تحت العقوبات ومنعوا من الاتصال بسبب أن أحد النزلاء احتج لعدم وضع بعض الشرطه الكمامة أثناء تفتيش الزنزانات. أليس هذا مناقض لبيان مؤسسة حقوق الإنسان الوطنية؟ ألا يقلق هذا أهل السجناء؟ يا عقلاء أطلقوا سجناء البحرين قبل أن تحل كارثة!

وغرد "جاي صاحبي" أيضا: الضغط على المعتقلات السياسيات في سجن مدينة عيسى تزايد بقوة. والمعتقلات يواجهن عقابا جماعيا. فلنكن صوتهن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار