۳۳۱مشاهدات
ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الهجوم بأنه “مروع”، وقال ستيفين ماكنيل، رئيس وزراء نوفا سكوشا، للصحفيين “هذا واحد من أبشع أحداث العنف في تاريخ إقليمنا”.
رمز الخبر: ۴۵۰۹۶
تأريخ النشر: 20 April 2020

فتح مسلح يرتدي زي شرطي النار فقتل عشرة أشخاص على الأقلا، من بينهم ضابط شرطة، في مواجهة دامت 12 ساعة في نوفا سكوشا، حسبما قالت تقارير إعلامية كندية.

وألقت الشرطة القبض على المسلح الأحد في بلدة بورتابيك الريفية.

ونصحت السلطات السكان بالبقاء في منازلهم وإغلاق أبوابهم قبل إلقاء القبض على المسلح عقب الهجوم.

وقالت الشرطة إن المشتبه به كان يقود ما يبدو كسيارة للشرطة قبل أن يبدلها بسيارة أخرى.

ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الهجوم بأنه “مروع”، وقال ستيفين ماكنيل، رئيس وزراء نوفا سكوشا، للصحفيين “هذا واحد من أبشع أحداث العنف في تاريخ إقليمنا”.

وقالت الشرطة إنها أُبلغت في ساعة متأخرة من السبت عن حادث يتعلق بإطلاق نار .

وجاء في تغريدات لشرطة نوفا سكوشا أن المهاجم يدعى غابريل ورتمان، ويبلغ من العمر 51 عاما.

وقالت التغريدة إن المهاجم ليس من العاملين في الشرطة الكندية، و”لكنه قد يكون مرتديا لزي الشرطة”.

وبدل المسلح سيارته لاحقا إلى سيارة أخرى، حسبما قالت الشرطة.

وحوادث إطلاق النار نادرة نوعا في كندا، التي توجد بها قوانين أكثر صرامة لحيازة السلاح من جارتها الولايات المتحدة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: