۲۶۰مشاهدات
طبعا نحن ننظر الى الدفاع عن السعودية امر حقير لا يتفق اطلاقا مع المشاريع الوطنية في اي دولة كانت اذ اليوم يظهر جلياً ان مجموعة من المرتزقة تدافع عن ارض غير ارضهم ..
رمز الخبر: ۴۵۰۸۶
تأريخ النشر: 20 April 2020

قال احمد العليي منسق الجبهة الجنوبية لمواجهة الغزو والإحتلال اليمنية لاشك ان ما يحدث في الحدود الجنوبية للسعودية هو لقاء اعمال استفزازية وغير مشروعة التي يمكن توصيفها بعملية الاتجار بالبشر حيث قام حلف الإصلاح باليمن بجمع اكبر عدد ممكن من الشباب ودفع بهم الى مناطق في جنوب السعودية ليقوموا بالدفاع عن الأراضي السعودية.

وقال العليي خلال مشاركته في برنامج المشهد اليمني على شاشة قناة العالم: "نحن نعيش في عدوان سافر ونعيش في لحظة غضب تاريخية اليوم تتجسد وتظهر خلال ادراك كل ابنائنا سواء بالشمال او الجنوب، هذا الغضب ناتج عن ادراك كل أبناء شعبنا اليمني ضد حقيقة وطبيعة مشروع السعودي - الإماراتي في اليمن الذي ليس الا هناك اطماع كبيرة تتراعى علينا اليوم بوضوح اكثر. باتت الأمور اليوم واضحة اكثر من الماضي للمقاتلين في ذلك المكان حيث كانوا شباب لا يدركون ما هو مشروع الحقيقي للدفع بهم الى الحدود السعودية".

وأضاف العليي: "طبعا نحن ننظر الى الدفاع عن السعودية امر حقير لا يتفق اطلاقا مع المشاريع الوطنية في اي دولة كانت اذ اليوم يظهر جلياً ان مجموعة من المرتزقة تدافع عن ارض غير ارضهم بالتالي التاريخ يسجل ويحدثنا عن كثير من حالات العمالة والإرتزاق التي فضحت وكشفت في آخر المطاف، إذا نحن أمام عملية حقيرة التي يدفع ثمنها الشباب الذين ربما بسبب اوضاع صعبة معينة او حالة غباء او الجهل دفع بهم الى هذا المكان الغير الوطني لمواجهة مشروع وطني الذي جمع اكبر عدد من شباب اليمنيين يحملون سلاح دفاعاً عن وطنهم واليوم اثبتت أن مشروع الحقيقي هو المشروع الوطني الذي يتضح جلياً بأنه مشروع الدفاع عن الوطن وبناء الدولة اليمنية العزيزة والكريمة ومشروع الإحتلال ليس الا مشروع هادف للنيل من كرامة وعزة شعبنا".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: