۳۶۷مشاهدات
ولا تخفي اميركا خاصة ادارة ترامب عداءها لايران حيث دابت على فرض اجراءات حظر بمعدل قرار في كل شهر منذ خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي عام 2018.
رمز الخبر: ۴۵۰۶۰
تأريخ النشر: 18 April 2020

اكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان اميركا هي سبب عدم الاستقرار في منطقة الخليج الفارسي، مشيرا الى انها أوجدت المشاكل لشعوب المنطقة من خلال التهديد والحظر.

ما بين عداء معلن وضغط سياسي واقتصادي وتهديد عسكري. وادعاءات بتعاضم الدور الايراني تترجم الولايات المتحدة الاميركية مواقفها تجاه ايران. سياسات تعتبرها ايران سببا في توتر العلاقات بين البلدين.

حيث وصفت طهران المزاعم الاميركية الاخيرة باقتراب زوارق ايرانية من سفن عسكرية أميركية في مياه الخليج الفارسي بأنها واهية، معتبرة التواجد العسكري الاميركي بانه يؤجج التوترات في المنطقة.

وأوضح وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان : "ما يتسبب في انعدام الامن بمنطقة الخليج الفارسي هو الوجود غير القانوني والعدواني للاميركيين الذين قدموا من الجانب الآخر في العالم وتواجدوا على حدودنا، لاثارة مشاكل لدول المنطقة بالتهديدات والحظر وهم يطلقون مزاعم لا أساس لها من الصحة".

وكان سلاح البحرية الأمريكية قال ان 11 زورقا سريعا تابعا لحرس الثورة الاسلامية اقتربت مرات عدة وضايقت ست سفن حربية أمريكية كانت تقوم بمهمة مشتركة للمراقبة البحرية في مياه الخليج الفارسي.

وأوضحت أن الزوارق الإيرانية اقتربت إلى مسافة 50 مترا من حاملة الطوافات الأمريكية "يو.إس.إس. لويس بولير" وإلى مسافة تقل عن 10 أمتار من قوس سفينة الدوريات "ماوي".

وفيما قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ان الحادث قيد البحث، رفض الرئيس الاميركي دونالد ترامب وللمرة الاولى التعليق على ماحصل. وليست هذه المرة الاولى التي تحدث فيها احتكاكات بين اميركا وايران. كان اخرها اغتيال القوات الاميركية قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني واسقاط ايران طائرة بدون طيار استراتيجية اميركية بعد دخولها المجال الجوي الايراني بمنطقة هرمزكان. وقصفها قاعدة عين الاسد غربي العراق بحزمة من الصواريخ البالستية. لكن كلا الطرفين اعلنا انهما لايريدان الحرب.

ولا تخفي اميركا خاصة ادارة ترامب عداءها لايران حيث دابت على فرض اجراءات حظر بمعدل قرار في كل شهر منذ خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي عام 2018.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار