۶۶۷مشاهدات
مسارات واعدة اخرى لعلاج فايروس كورونا اثبتت نجاعتها الى حد ما وهي استخدام بلازما الدم من الأشخاص المتعافين من الفايروس. وهو مسار بدأت اميركا ودول اوروبية باتباعه لكن ايران كانت السباقة ...
رمز الخبر: ۴۵۰۴۵
تأريخ النشر: 15 April 2020

اعلنت منظمة الصحة العالمية أن هناك سبعين لقاحا مضادا لفيروس كورونا المستجد قيد التطوير على مستوى العالم، ثلاثة منها يتم اختبارها سريريا. الا أن نتائجها لا تظهر قبل سنة. وفيما تتسابق شركات الادوية على ايجاد علاج للفيروس تعتزم ايران استخدام بلازما الدم على نطاق اوسع لمعالجة المصابين من فيروس كورونا.

يحتدم السباق في العالم، لايجاد لقاح لفايروس كورونا لعله ينهي هذا الكابوس الذي شل العالم بأسره واصاب ما يقارب مليوني شخص في وقت يقترب عدد الوفيات من عتبة المئة وخمسة وعشرين الفا.

وبجانب الجهود التي تبذلها شتى دول العالم لاحتواء تفشي الفايروس، اعلنت منظمة الصحة العالمية ان سبعين لقاحا للفيروس قيد التطوير حاليا وثلاثة منها هي فعلا في مرحلة التجارب السريرية لكنها اكدت ان لا انباء سارة حول ذلك قبل عام.

وفي وقت صادقت السلطات الصينية على إجراء تجارب سريرية على لقاحين ضد فيروس كورونا في مدينة ووهان بمقاطعة هوباي افاد تقرير لوكالة بلومبرغ الاميركية بأنه يجري الان تطوير لقاح تجريبي لشركة CanSino Biologics المدرجة في هونج كونج وآخر لمعهد بكين للتكنولوجيا الحيوية في حين بدأت شركتان اميركيتان في الاختبار البشري.

وكما هو الحال بالنسبة للقاح، مئات شركات الادوية حول العالم تسابق الزمن ايضا لاكتشاف علاج للفايروس... باحثون استراليون اعلنوا ان اسابيع تفصلهم عن التوصل إلى نتائج للتجارب السريرية التي أجريت على عقار يمكنه الحد من تفشي وباء "كوفيد-تسعة عشر".

مسارات واعدة اخرى لعلاج فايروس كورونا اثبتت نجاعتها الى حد ما وهي استخدام بلازما الدم من الأشخاص المتعافين من الفايروس. وهو مسار بدأت اميركا ودول اوروبية باتباعه لكن ايران كانت السباقة في هذا المجال بعد الصين.

مسؤولون ايرانيون اثبتوا نجاعة هذا العلاج بنسبة جيدة واكدوا ان استخدام هذا الاسلوب لعلاج المصابين بكورونا سيبدأ على نطاق اوسع في البلاد خلال الاسابيع القادمة. هذا اضافة الى بدء الباحثين في البلاد بالاختبارات السريرية لدواء ياباني يعد مؤثرا في علاج فايروس كورونا على ان يتم انتاجه في ايران في حال ثبتت نجاعته.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: