۴۷۳مشاهدات
هذا الأمر دفع المتحدث باسم القوات اليمنية العميد يحيي سريع الى التهديد، باَن التصعيد سيُواجَه بالمثل ولن تبقى القوات مكتوفة الأيدي أمام ما يقوم به العدو.
رمز الخبر: ۴۵۰۱۹
تأريخ النشر: 14 April 2020

في أحدث حلقة لبرنامج بانوراما نسلط الضوء على الملف اليمني أولا ،حيث لم يلتزم تحالف العدوان الامريكي السعودي بوقف اطلاق النار الذي اعلنه قبل ايام، واستمر في التصعيد العسكري والميداني، مستهدفا بالغارات الجوية والمدفعية وغيرها مناطق في مختلف المحافظات اليمنية، كما شن العديد من الزحوفات الفاشلة لا سيما على الحدود.

هذا الأمر دفع المتحدث باسم القوات اليمنية العميد يحيي سريع الى التهديد، باَن التصعيد سيُواجَه بالمثل ولن تبقى القوات مكتوفة الأيدي أمام ما يقوم به العدو.

نناقش في هذا المحور هدف الاعلان عن وقف اطلاق في ظل استمرار الاعتداءات العسكرية في مختلف المناطق وهل يمكن القول ان التصعيد العسكري لتحالف العدوان مرده الى عدم القبول بالرؤية التي عرضتها صنعاء للحل ام مرتبط بقضايا اخرى.
نناقش ايضا آلية رد صنعاء على هذه الخروقات المتواصلة لوقف النار من قبل تحالف العدوان وإمكانية وجود دور للمبعوث الاممي في فضح هذه الخروقات.

وفي الملف الثاني لحلقة الليلة والذي يأتي تحت عنوان "أوبك وشركاؤها يتفقون على خفض غير مسبوق لانتاج النفط"نتابع تداعيات هذا الاتفاق والذي جاء بصورة غير مسبوقة وبواقع تسعة فاصل سبعة مليون برميل يومي بما يعادل عشرة بالمائة من المعروض العالمي. حيث قال اعضاء المنظمة ان خفض الانتاج هو لدعم أسعار الخام المتهاوية بعد انخفاض الطلب عليه بسبب فيروس كورونا.

نناقش مع ضيف الحلقة عدة محاور منها الى اي مدى ستسلتزم الدول النفطية بما اتفقت عليه لجهة خفض الانتاج وهل يمكن القول ان التدخل الامريكي لدى كل من السعودية ورسيا هو الضامن لتنفيذ اتفاقات اوبك بلاس أم لا .

أيضا على خلفية اتفاق خفض الانتاج تراجعت البورصة السعودية بفعل مخاوف من ألا تكون تخفيضات الإنتاج العالمية القياسية المتفق عليها كافية لتقليص التخمة في ظل تراجع الطلب على النفط الخام. فهل هذه المخاوف في محلها وماذا لو تغيرت المصالح الامريكية لاحقا.

ضيوف الحلقة:

د. حزام الاسد _ عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله

د. عبدالهادي مرتضى _ خبير اقتصادي

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: