۴۶۵مشاهدات
وتابع المتحدث باسم كتائب سيد الشهداء، أن “الحوار الاستراتيجي الذي تسعى له واشنطن مع العراق سخيف ولا معنى له”، متسائلاً: “نتحاور مع من ولماذا، وموازين القوى غير متكافئة؟”.
رمز الخبر: ۴۵۰۱۰
تأريخ النشر: 14 April 2020

وصف المتحدث باسم كتائب سيد الشهداء، كاظم الفرطوسي، الاثنين، الحوار الاستراتيجي المزمع اجراؤه في حزيران المقبل مع الولايات المتحدة الاميركية بـ”السخيف” فيما علق معلومات اشارت الى حصول اتفاق بين بغداد وواشنطن لابقاء قوات الاخيرة في العراق لعامين اخرين.

وقال كاظم الفرطوسي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن “الحديث عن وجود اتفاق اميركي مع المسؤولين العراقيين عن خروج قواتهم من العراق بعد عامين من الان، لم يتضح بعد”.

واضاف الفرطوسي، ان “الخروج الاميركي اصبح ملزما بعد قرار البرلمان العراقي اخراج القوات الاجنبية، وسبق وان عبر الشارع العراقي عن ارادته بهذا الخصوص وكذلك فصائل المقاومة، وبالتالي لا خيار امام واشنطن الا الخروج من العراق في اقرب وقت”.

وتابع المتحدث باسم كتائب سيد الشهداء، أن “الحوار الاستراتيجي الذي تسعى له واشنطن مع العراق سخيف ولا معنى له”، متسائلاً: “نتحاور مع من ولماذا، وموازين القوى غير متكافئة؟”.

وكشف وزير الخارجية الاميركي، مايك بومبيو، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن الولايات المتحدة اقترحت إجراء حوار مع الحكومة العراقية في منتصف حزيران لبحث كل القضايا الاستراتيجية مع الحكومة العراقية ومنها مستقبل الوجود العسكري الأميركي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار