۳۳۱مشاهدات
ولفت الى ان القوات اليمنية المشتركة، تقترب الان من مدينة مأرب لاستعادة آخر معاقل التواجد السعودي فيها والتي تعتبر خطوط حمراء بالنسبة للسعودية آخر امل لها للوصول الى صنعاء.
رمز الخبر: ۴۴۹۰۹
تأريخ النشر: 08 April 2020

اكد الاعلامي اليمني حميد رزق، ان الجيش اليمني واللجان الشعبية باتوا يمسكون بزمام المبادرة ويستمرون في التقدم منذ استعادة جبهة نهم بعملية كبيرة سميت البنيان المرصوص، مشيراً الى ان السعودية وادواتها لم يستوعبوا بعد صدمة هذه العملية.

وقال رزق في حديث مع قناة العالم خلال برنامج "مع الحدث" ان الجيش اليمني ولجانه الشعبية فاجئوا العدوان السعودي بعملية ثانية استعاد فيها مدينة الجوف بمساحة اكبر وهدف استراتيجي أعظم، واصفاً اياها بالضربة الكبيرة.

ولفت الى ان القوات اليمنية المشتركة، تقترب الان من مدينة مأرب لاستعادة آخر معاقل التواجد السعودي فيها والتي تعتبر خطوط حمراء بالنسبة للسعودية آخر امل لها للوصول الى صنعاء.

واضاف رزق، ان السعودية لم يعد لديها غير اعلامها الذي قام بعكس الصورة على ما هي في الواقع ليخفي حقيقة الانكسار والهزيمة بالتضليل والحرب النفسية بافتعال معارك جانبية للتخفيف من الضغط، واخرها ارتكاب مجزرة بقصف سجن النساء في تعز وتصوير الدماء والاشلاء لاستجداء التعاطف والضغط الدولي والحقوقي والانساني من اجل الضغط لفرملة تقدم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار