۳۳۲مشاهدات
ولاشك انه واحدة من اهم هذه الاجراءات الناجعة الذي يقوم بها حرس الثورة السلامية هو اجراء مشروع الفرز الصحي لمكافحة فيروس كورونا.
رمز الخبر: ۴۴۹۰۴
تأريخ النشر: 08 April 2020

منذ ان عبر فيروس كورونا الحدود الى ايران، شمرت الدولة عن ساعد الجد لمكافحته والحد من انتشاره، وحققت تقدماً مشهوداً في هذا المجال. وكان لحرس الثورة الاسلامية دور فاعل في هذه الانشطة حيث دخل المعترك في مواجهته.

وافاد مراسل قناة العالم باقر الحيدري في طهران: بانه في هذه الازمة كباقي الازمات التي شهدتها البلاد دخل الحرس الثوري في ايران بقدراته وامكانياته وطاقاته البشرية لمواجهة هذا الفيروس الذي اقام الدينا ولم يقعدها.

ويقول قادة حرس الثورة انه تم تعتبئة جميع الطاقات لديه بما فيها البشرية واللوجستية لمواجهه كورونا منذ اليوم الاول، ووضع كل مشافيه الثابتة والميدانية لعلاج المصابين
ناهيك عن دخول منظمة التعبئة الشعبية (البسيج) التابعة للحرس في مضمار انتاج المعقمات والاقنعة الصحية حيث تقوم حاليا بانتاج 3 ملايين كمامة صحية يوميا.

ولاشك انه واحدة من اهم هذه الاجراءات الناجعة الذي يقوم بها حرس الثورة السلامية هو اجراء مشروع الفرز الصحي لمكافحة فيروس كورونا.

وصرح العميد الدكتور احمد عبد اللهي مساعد الصحة واغاثة والتعليم الطبي في حرس الثورة الاسلامية في ايران لمراسل قناة العالم: "استطاعت الجمهورية الاسلامية باعتمادها مشروع الفرز الصحي من كبح جماح الفيروس في البلاد. تقوم بذا المشروع تقوم قوات التعبئة بالتعاون مع وزارة الصحة".

ومشروع الفرز الصحي هي عملية لا مثيل لها على مستوى العالم، وهي عبارة عن عملية فحص وتشخيص ما اذا كانت هناك اصابات في صفوف المواطنين، سواء حضورياً او عبر الانترنيت والهاتف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: