۳۷۰مشاهدات
وقال محللون ان السبب الرئيسي لتصريحات بومبيو هو التخفيف من الانتقادات الموجهه للادارة الامريكية من قبل الدول الاوروبية بالاضافة الى روسيا او الصين والامم المتحدة خصوصا مع بدا تفعيل الية انستكس مع طهران.
رمز الخبر: ۴۴۷۹۴
تأريخ النشر: 02 April 2020

خرج وزير الخاريجة الامريكي مايك بومبيو بتصريحات استعراضية عن تخفيف اجراءات الحظر عن ايران، من اجل التخفيف من الضغوط والانتقادات الدولية الحادة التي تتعرض لها امريكا بسبب سياستها اللانسانية واللاخلاقية ازاء ايران.

فالادارة الامريكية مستمرة في اصرارها على مواصلة هذه السياسة حتى في ظل مكافحة ايران لوباء كورونا. بينما العالم اجمع وفي مقدمته منظمة الامم المتحدة وحلفاء امريكا، قد بح صوتهم وهم يحذرون بومبيو وترامب من إن اجراءت الحظر الأمريكية الاحادية الجانب تردع الشركات العالمية عن التجارة في المواد الإنسانية والطبية مع إيران.

واتفق اغلب المحللون السياسيون على ان تصريحات بومبيو لا تمثل تغير في لهجته تجاه طهران ، فبومبيو بالاضافة الى عدم تقديمه اي إشارة ملموسة، في مؤتمره الصحفي، تدل على ان ادارته تخطط لتخفيف الحظر الظالم والاحادي الجانب عن ايران، رفض ايضا تحديد اي موعد لتخفيف الحظر.

وقال محللون ان السبب الرئيسي لتصريحات بومبيو هو التخفيف من الانتقادات الموجهه للادارة الامريكية من قبل الدول الاوروبية بالاضافة الى روسيا او الصين والامم المتحدة خصوصا مع بدا تفعيل الية انستكس مع طهران.

فيما اعتبر البعض ان هذه التصريحات تاتي متاخرة، اشار اخرون الى انه كون امريكا تعلم ان جائحة كورونا هي موضوع عالمي لا يخص ايران او امريكا او اوروبا واذا لم تتم معالجته في العالم في نفس الوقت وان لم يكن هناك تكاتف دولي فلا يمكن حل هذه الازمة.

ورجح بعض المحللون ان هذه التصريحات الفضفاضة تدلل على عدم وجود رغبة حقيقة في رفع الحظر وذلك لانها اجراءات امريكية احادية الجانب لا تحتاج للمراجعة وان عليهم رفع الحظر وليس اطلاق التصريحات.

ورد محللون على ادعاءات بومبيو بان اجراءات الحظر لا تشمل المستلزمات الطبية والسلع الاساسية بان الولايات المتحدة رسميا لم تفرض اجراءات حظر على الدواء والغذاء لان ذلك محرم دوليا، ولكنها بشكل غير رسمي توقف اي تبادل مالي بين اي مصرف ايراني واي مصرف في العالم، وعالميا فان شركات الادوية والادوات الطبية لا تستيطع ان تبيع اي شئ لايران لذلك فان اجراءات الحظر تؤثر على ارسال الادوية والسلع الاساسية.

واستشهدوا بعدم تمكن منظمة الصحة العالمية من ارسال اجهزة تعقيم لادوات جراحة طبية لايران لضحايا الزلزال والسيول في العام الماضي بسبب اجراءات الحظر الامريكية الجائرة.

وهناك من اعتبر التحول في لهجة بومبيو ربما يكون ردا على التحرك الاوروبي، الذي اعلنت عنه المانيا بشأن قيامها الى جانب فرنسا وبريطانيا بتصدير معدات طبية إلى إيران في أول صفقة بموجب آلية انستكس التي اقيمت لمبادلة السلع الإنسانية والغذائية مع ايران.

وتبقى الجريمة الامريكية ضد ايران، والمتمثلة بحرمان الشعب الايراني من الدواء والمستلزمات الطبية لمواجهة تفشي وباء كورونا، وصمة عار على جبين الادارة الامريكية العنصرية المتطرفة، لن يمحيها الا الرفع الكامل للاجراءات الظالمة والاحادية الجانب عن الشعب الايراني.

فما رايكم...

هل ستخفف واشنطن الحظر على ايران؟

هل تصريحات بومبيو هي لتخفيف الانتقادات الدولية لواشنطن بشأن الحظر مع كورونا؟

ما اهمية انجاز اول عملية اوروبية مع طهران وفق آلية انستكس؟

هل تفعيل الآلية سيستمر على المدى البعيد رغم ضغوط واشنطن؟

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: